Advertisements

الداخلية العراقية: القضاء أصدر مذكرة قبض بحق "علي الحسيني" الذي دعا لعصيان مدني

الداخلية العراقية - أرشيفية
الداخلية العراقية - أرشيفية
Advertisements
أعلنت وزارة الداخلية العراقية اليوم الاثنين ان القضاء العراقي أصدر مذكرة قبض بحق رجل الدين علي الحسيني ، وانها شرعت في التحري لتنفيذ الأمر القضائي.


وذكر بيان للداخلية العراقية انه تنفيذا للقرارات الصادرة من القضاء العراقي حول موضوع بيان صدر من المدعو"علي الحسيني" ونشر بمواقع التواصل الاجتماعي، والذي دعا فيه الى البدء بعصيان مدني في جميع محافظات العراق، فقد أصدرت محكمة التحقيق المركزية مذكرة قبض وفق قانون العقوبات العراقي.


وأشارت إلى أن الوزارة بدأت أمر القضاء وإجراءات التحري وفق الأصول القانونية لالقاء القبض علي الحسيني، كما قامت اجهزة الوزارة بتعميم مذكرة القبض على المطارات والمنافذ الحدودية لمنعه من السفر، داعية المواطنين إلى التعاون معها عبر الخط الساخن والإبلاغ عن أي معلومات تساعد في القبض على المتهم.


وكان الحسيني دعا ، في كلمة متلفزة منتصف مايو الجاري، باسم التيار الصدري إلى عصيان مدني وإضراب شامل وقطع للطرق تعم كافة أنحاء العراق بدعوى محاربة الفساد وضرب الفاسدين، بينما نفى مكتب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أي صلة له بالحسيني واعتبر ما صرح به للقيام باحتجاجات كبيرة وعصيان وإضراب لا يمثل التيار الصدري مطلقا.


يذكر أن آلاف المتظاهرين اقتحموا المنطقة الخضراء ومقر البرلمان يوم السبت 30 أبريل، وأحدث متظاهرون غالبيتهم من التيار الصدري تلفيات بمقر مجلس النواب واعتدوا بدنيا ولفظيا على نائب رئيس البرلمان آرام شيخ محمد والنائبة آلاء طالباني والنائب عمار طعمة وعدد من موظفي المجلس، عقب فشل البرلمان في عقد جلسة لاستكمال تمرير "حكومة التكنوقراط" برئاسة حيدر العبادي بسبب إصرار كتل سياسية على "المحاصصة" الحزبية ورفض تغيير وزرائها في الحكومة، مما تسبب في تعطيل عمل البرلمان ومغادرة النواب الأكراد إلى السليمانية وأربيل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements