Advertisements

حبس الطبيب القاتل بدمياط

Advertisements
أمر المحامي العام لنيابات دمياط، حبس طبيب بمستشفى الأزهر بدمياط، يدعى جمال. ع، 15 يوما على ذمة التحقيق معه في القضية المتهم فيها بقتل طفله ويدعى عبد الرحمن، بعد تعذيبه عقابا له على سرقة مشغولات ذهبية قدر ثمنها بمبلغ 400 جنيه.

بدأت الواقعة عندما تلقى الرائد محمد مجاهد، رئيس مباحث قسم شرطة دمياط الجديدة، بلاغ يفيد بمصرع طالب يدعى عبد الرحمن. ج، جراء تعذيبه وربطه وضربه بسير غسالة، وبالتحري تبين أن من قام بقتله وهو والده ويعمل طبيب ويدعى جمال. ع، حيث تلقى والدته مكالمة من زوجته والتي تعمل دكتورة جامعية، بأن طفلهما قام بسرقة جنيهات ذهبية كانت في المنزل فقام بتوجيه ضربات موجعة له وقام بإلقائه أمام منزله وأحضر سير غسالة وربط فيه مفك معدني وإنهال عليه حتى فارق الحياة وقام بإلقائه في الشارع، وقام بالتوجه إلى قسم شرطة دمياط الجديدة، وحرر محضر بإختفاء نجله.

تحركت قوة أمنية لمعاينة موقع العثور على جثمان الطالب وتبين وجود إصابات مماثلة في جسد اشقائه، وبمواجهته وتضييق الخناق عليه اعترف الأب بجريمته، وتم عرضه على النيابة للتحقيق معه وتحرير محضر شرطي بالواقعة وإستدعاء زوجته والتحقيق معها.
Advertisements