Advertisements

3 مراحل.. التفاصيل الكاملة لمشروع الربط الكهربائي مع السودان

بوابة الفجر
Advertisements
بالتزامن مع إعلان الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، أنه سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى لعملية الربط الكهربائي مع السودان خلال 6 أشهر، وذلك بقدرة 220 كيلو فولت للربط من محطة محولات "توشكى2" في مصر إلى محطة "وادي حلفا" في السودان.

يرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان.

مشروع الربط الكهربائي
أعلن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، أنه من المستهدف الانتهاء من المرحلة الأولى من عملية الربط الكهربائي مع السودان خلال 6 أشهر، بقدرة 220 كيلو فولت وذلك للربط من محطة محولات "توشكى2" في مصر إلى محطة "وادي حلفا" في السودان.

وأوضح "شاكر"، أن الطول الخط داخل مصر يبلغ حوالي 95 كيلومترًا وداخل السودان 67 كليومترًا، مشيرًا إلى أنه سيتم البدء في اختبارات نقل القدرات الكهربائية التجربيبة (150 ميجاوات) في نهاية ديسمبر المقبل، وأن تكلفة المرحلة الأولى تتخطى نصف مليار جنيه.

المرحلة الثانية
وأضاف أنه خلال المرحلة الثانية ستتم زيادة القدرة الكهربائية لتصبح 300 ميجاوات على ذات الجهد في الربع الأول من عام 2020 على أن تشمل المرحلة الثالثة الربط على جهد 500 كيلوفولت لنقل قدرات كهربية تصل إلى 600 ميجاوات.

وكان الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء ونظيره السوداني معتز موسى، اتفقا خلال اللقاء الذي جمع بينهما في العاصمة السودانية الخرطوم مؤخرًا، على إنشاء مشروع ربط كهربائي دولي بين البلدين، لتبادل قدرات تصل إلى 3 آلاف ميجاوات.

لجنة فنية
واتفق الجانبان، على تكوين لجنة فنية من قيادات الشركتين القابضتين للكهرباء في مصر والسودان، وشركتي نقل الكهرباء في البلدين، للبدء في إعادة مراجعة الدراسات الخاصة بمشروع الربط الكهربائي الدولي بينهما.

شركة هندية
وكانت زارة الكهرباء أعلنت عن فوز الشركة الهندية بمناقصة تنفيذ خطوط الربط الكهربائي مع السودان بطول نحو 95 كيلومترًا وبتكلفة نحو 60 مليون دولار، على أن يبدأ خط الربط في المرحلة الأولى من محطة محولات توشكي 2، متجهًا إلى محطة محولات أرقين بالسودان، بجهد 220 كيلوفولت، كما ترتفع في المرحلة الثانية إلى 500 كيلوفولت.

أهداف المشروع
المشروع يأتي ضمن خطة مصر للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة، والتي تتضمن أيضًا مشروعين مماثلين الأول مع السعودية بقدرة 3 آلاف ميجاوات وتكلفة تبلغ 1.6 مليار دولار، والآخر مع قبرص واليونان بقدرة 2000 ميجاوات واستثمارات مبدئية تبلغ 4 مليارات دولار.

وتبادل القدرات بين البلدين عبر إمداد خط ربط لنقل الطاقة الكهربائية بطول 165 كيلومترًا، يمتد داخل الحدود السودانية بطول 67 كيلومترًا، وبدء الإمداد داخل الحدود المصرية بطول 98 كيلومترًا.

الموقع الجغرافي الرائع لمصر يجعل منها مركزا للربط الكهربائي الإقليمي، يمكنها من لعب دور مهم في تعزيز أمن الطاقة على المدى المتوسط والطويل، كما تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements