Advertisements

مسؤول بمرسيدس يروي كواليس معاناة هاميلتون في سباق أستراليا

بوابة الفجر
Advertisements
قال جيمس فاولز مسؤول الإستراتيجية في مرسيدس، إن لويس هاميلتون بطل العالم خمس مرات، قام بعمل مذهل بإيصال سيارته المتضررة إلى خط النهاية في جائزة أستراليا الكبرى، في افتتاح موسم بطولة العالم سباقات فورمولا 1 للسيارات، الأحد الماضي.

وانطلق هاميلتون من مركز أول المنطلقين لكنه أنهى السباق في المركز الثاني، بعدما خطف زميله الفنلندي فالتيري بوتاس الصدارة في المنعطف الأول، وفاز في ملبورن بفارق 20 ثانية.

وقال مرسيدس بعد السباق إن جزءا من أرضية سيارة هاميلتون كان متضررا، وقدم فاولز تفاصيل أكثر في موقع الفريق على الإنترنت.

وأضاف "بالكشف على سيارة هاميلتون بعد السباق، وجدنا بعض الضرر فيما نطلق عليه الجزء الخاص بإغلاق منطقة الإطارات، هذه منطقة حساسة فيما يتعلق بالانسيابية وخاصة بالضغط السفلي واتزان السيارة، نعتقد أن هذا الأمر حدث خلال المرور فوق المطبات البلاستيكية".

وأشار فاولز إلى أن تراجع أداء هاميلتون خلال السباق كان بسبب محاولة الحفاظ على الإطارات، بعد وقفة الصيانة المبكرة، في مواجهة أي خطورة متوقعة من سيباستيان فيتل سائق فيراري.

وقال "مشكلة أرضية السيارة لم تساعد، تسببت في عدم استقرار الجزء الخلفي من السيارة كما هو معتاد وقام بعمل مذهل للوصول حتى خط النهاية".
Advertisements