Advertisements

الداخلية العراقية تعلن اعتقال 6 من عناصر "داعش" غربي الموصل

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements
اعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم السبت، اعتقال ستة من عناصر داعش في الجانب الغربي من مدينة الموصل شمالي البلاد.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء، سعد معن، في بيان صحفي، إن "قوة مشتركة من أفواج الطوارئ ومديرية أم الربيعين وزوارق النجدة النهرية ومديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى تمكنت من إلقاء القبض على 6 عناصر من عصابات داعش الإرهابية"، وفق وكالة الأناضول التركية.

وأشار المتحدث إلى أن العملية، تمت "خلال مداهمة وتفتيش مناطق 17 تموز و30 تموز والهرمات والمناطق المحاذية لنهر دجلة جهة حاوي الكنيسة في الجانب الأيمن (الغربي) لمدينة الموصل".

وأضاف معن، أن "المعتقلين كانوا يعملون مقاتلين فيما يسمى بديوان الجند خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل واحدهم كان اختصاصه سلاح قناص ضد قواتنا الأمنية في معارك تحرير نينوى".

وكان العراق قد استعاد مدينة الموصل وبقية الأراضي التي سيطر عليها التنظيم، والتي كانت تقدر بثلث مساحة العراق، خلال حرب طاحنة استمرت 3 سنوات وانتهت أواخر العام 2017.

بالرغم من ذلك، مازال تنظيم" دجاعش" يحتفظ بجيوب وخلايا نائمة موزعة في أرجاء البلاد، وعاد تدريجيا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات، التي كان يتبعها قبل 2014.

كما كشفت السلطات العراقية، صباح اليوم مخبأ زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، الجديد على الرغم من تقهقر التنظيم واقتصار تحركاته على بعض الاستهدافات للقوى الأمنية.

 

تسجيل صوتي للبغدادي

فبعد أيام قليلة على أحدث تسجيل صوتي للبغدادي، حددت وزارة الداخلية العراقية مكاناً جديداً لتواجد زعيم التنظيم. وأفادت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية الجمعة أن "البغدادي" يتواجد غرب سوريا.

 

ونقلت الوكالة العراقية الرسمية للأنباء عن رئيس خلية الصقور الاستخبارية ومدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري قوله إن "الإرهابي ابراهيم عواد السامرائي الملقب بـ (أبو بكر البغدادي) متواجد حاليا في إحدى مناطق سوريا الغربية".

 

فرار قيادات باتجاه تركيا

كما أوضح أن "قياديين في التنظيم هربوا باتجاه تركيا وشمال إفريقيا بأوامر مباشرة من البغدادي، فيما يتواجد عدد من الإرهابيين وعوائلهم في مخيم الهول في محافظة الحسكة السورية".

 

إلى ذلك، حذر البصري من "تواجد عصابات داعش في إدلب السورية".

 

كما كشف عن فرار عناصر أجانب من التنظيم إلى دولهم، "ضمن خلايا متحركة قادرة على إعادة تشكيل نفسها بقوالب جديدة"، بحسب تعبيره.

 

يذكر أن البغدادي كان ظهر الأسبوع الماضي في تسجيل جديد نشرته مؤسسة الفرقان، الذراع الإعلامية للتنظيم. وحث "الزعيم" المختبئ في رسالة صوتية أنصاره على تحرير النساء المسجونات في العراق وسوريا بسبب صلاتهن بداعش، مؤكداً أن عمليات التنظيم مستمرة وتجري بشكل يومي.

 

كما أعرب بشكل غير مباشر عن استيائه من استرخاء أنصاره، وحثهم على تجديد استهداف القوى الأمنية العراقية.

 

إصابة البغدادي

وذكر تقرير صادر عن صحيفة الجارديان البريطانية بأن البغدادي تمت إصابته في العمود الفقري إثر غارة أمريكية مما أدى إلى شلله . وقد ورد اسمه في قائمة العشرة من أخطر القادة في الجماعات الارهابية.

 

أبوبكر البغدادي

إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي وشهرته أبو بكر البغدادي قائد تنظيم القاعدة في العراق والمُلقب بأمير دولة العراق الإسلامية.

 

  قام بإعلان الوحدة بين دولة العراق الإسلامية وجبهة نصرة أهل الشام في سوريا تحت اسم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وبعد ذلك صدر التسجيل للرد على هذا الإعلان من خلال أمير جبهة النصرة (أبو محمد الجولاني) وقد جاء بعدم تأييد هذا الإعلان.

 

 بعد سلسلة من العمليات أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 4 أكتوبر 2011 أن أبا بكر البغدادي يعتبر إرهابيًا عالميًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements