Advertisements

"جونسون": الأمة بأكملها صُدمت بوفاة 39 شخص في حادث الشاحنة

بوابة الفجر
Advertisements
كتب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الاثنين، في كتاب تعازيه لـ 39 شخصًا الذين عثر عليهم ميتين في شاحنة في 23 أكتوبر، أن الأمة بأكملها قد صُدمت من المأساة.

وأضاف "جونسون" في هذا الكتاب: "لقد أصابت هذه الأمة بأكملها والعالم كله بالصدمة، وبقسوة المصير الذي عانى منه الأبرياء الذين كانوا يأملون في حياة أفضل في هذا البلد".

وأوضح جونسون": "نحزن على أولئك الذين فقدوا حياتهم. لقد كانت قلوبنا مع أسرهم البعيدة. في إدانة قساوة المسؤولين عن هذه الجريمة، نحن في حكومة المملكة المتحدة عازمون على بذل كل ما في وسعنا لتقديم الجناة إلى العدالة".

وكان قد قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في وقتا سابقا، إن مقتل 39 شخصًا تم العثور على جثثهم في الجزء الخلفي من الشاحنة "مأساة لا يمكن تصورها وتدمي القلوب".

وأكد "جونسون" للمشرعين في مجلس العموم، أنه يتلقى تحديثات دورية حول القضية.

وأوضحت الشرطة، أنه تم العثور على جثث 38 شخصًا وصبيًا في شاحنة في جرايز شرق لندن. كانت السيارة قد سافرت من بلغاريا إلى المملكة المتحدة عن طريق أيرلندا.

وقالت نائبة قائد الشرطة بيبا ميلز، إن تحديد هوية الضحايا "يمكن أن يكون عملية طويلة"، وأن أحد أهم التحقيقات هو كيفية دخول الشاحنة إلى أيرلندا. ويقال إن الشاحنة دخلت بريطانيا عبر ميناء هولييد الويلزي يوم السبت قادمة من أيرلندا.

وأضافت ميلز "إنها مأساة مطلقة ويوم حزين للغاية".

وتم اعتقال رجل يبلغ من العمر 25 عامًا من أيرلندا الشمالية للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل.

ووسعت الشرطة البريطانية تحقيقًا في واحدة من أكثر حالات تهريب البشر دموية بعد العثور على 39 شخصًا مقتولين في شاحنة حاوية مبردة بالقرب من ميناء إنجليزي. وقالت شرطة إسيكس إنه يعتقد أن الضحايا من الصين، رغم اعلان سفارتها إن جنسيات الضحايا مازالت قيد التحقق.

وكشفت السلطات البريطانية، يوم الخميس، أن الجثث الـ39 التي عثر عليها في شاحنة ببريطانيا هي لمواطنين صينيين، حسبما ذكرت ذكرت وسائل إعلام محلية.

وقالت الشرطة البريطانية، إنها اكتشف الضحايا داخل حاوية شاحنة في غريز التابعة لإسيكس شرق لندن الأربعاء بعد وقت قصير من وصولها على متن عبّارة من بلجيكا.



شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements