Advertisements

حزب الله وأنصار أمل يتشاجرون مع المحتجين اللبنانيين في بيروت

بوابة الفجر
Advertisements
قال شهود عيان من رويترز: "إن أنصار حزب الله وحركة أمل حاربوا المتظاهرين عند حاجز طريق على طريق رئيسي في بيروت اليوم الثلاثاء وهدموا خيامهم وقادوا الشرطة للتدخل.

وكان الرجال يهتفون لدعم زعيم حزب الله حسن نصر الله ورئيس البرلمان نبيه بري، رئيس حركة أمل.

وبدأ الحادث عندما شق الرجال طريقهم إلى معسكر الاحتجاج الذي أقامه المتظاهرون على الجسر الدائري في وسط بيروت، في محاولة لجعلهم يفتحون الطريق.

واشتبك أنصار حزب الله مع المتظاهرين وقوات الأمن في ساحة رياض الصلح القريبة الأسبوع الماضي.

ولقد غمر الناس من جميع الطوائف والمشي في الشوارع لمدة 13 يومًا، غاضبين من النخبة الحاكمة الطائفية التي يتهمونها بنهب موارد الدولة لتحقيق مكاسب شخصية.

ويطالبون باستقالة الحكومة والنخبة الحاكمة.

ولجأ المتظاهرون إلى إغلاق الطرق في جميع أنحاء العاصمة والشرايين الرئيسية الأخرى في البلاد للضغط على مطالبهم.

وبدأت سلسلة غير طائفية في جميع أنحاء البلاد، وجاءت الاحتجاجات ردًا على فشل الحكومة لإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية التي قد تلوح في الأفق على مدى العام الماضي.

ويشتبه في أن السبب المباشر للاحتجاجات كان بسبب الضرائب المخططة على البنزين والتبغ والمكالمات الهاتفية عبر الإنترنت مثل من خلال"الواتس اب، مع اندلاع الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد مباشرة بعد محادثات مجلس الوزراء حول الضرائب، المقرر التصديق عليها بحلول 22 أكتوبر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements