Advertisements

إصابة 6 أشخاص بينهم أطفال أطفال في انفجار سيارة غرب أفغانستان

بوابة الفجر
Advertisements
أعلن مصدر مدني، أن ستة أشخاص على الأقل بينهم ثلاثة أطفال أُصيبوا بجروح في انفجار سيارة في مدينة هيرات غرب أفغانستان في وقت مبكر من صباح اليوم الاحد.

وأضاف المصدر، أن الضحايا نُقلوا إلى مستشفى محلي.

وقال المتحدث باسم الشرطة، عبد الاحد والي زادة، إن الانفجار نجم عن لغم مغناطيسي.

في غضون ذلك، هز انفجار آخر سوقًا محليًا في مدينة مزار شريف في مقاطعة بلخ في شمال البلاد مساء السبت.

أُصيب طفل واحد على الأقل في الانفجار.

وفي سياق منفصل، أسفرت عمليات الانفجار التي ضربت أقاليم أفغانستان، يوم الأربعاء 6 نوفمبر، عن مقتل 6 من عناصر الشرطة، وإصابة 10 آخرين.

ففي إقليم بادغيس غربي البلاد، قتل 6 من عناصر الشرطة الأفغانية، الأربعاء 6 نوفمبر، إثر انفجار قنبلة في سيارتهم.

وأًصيب 4 آخرون في الحادث الذي وقع في منطقة موكور في الإقليم صباح الاربعاء، حسبما قال عضوا المجلس المحلي بهاء الدين قديسي ومحمد ناصر.

وقال المسؤولان إن عناصر الشرطة كانوا في طريقهم إلى مدينة قلعة ناو عاصمة الإقليم لتسلم رواتبهم الشهرية.

وفي إقليم ننجرهار بشرق أفغانستان، أصيب 3 مدنيين في انفجار قنبلة، حسبما قال المتحدث باسم حاكم الإقليم عطا الله خوجياني.

في غضون ذلك، قال المكتب الإعلامي لإقليم لوجار بوسط أفغانستان إن 3 أشخاص أصيبوا عندما انفجر لغم أرضي بالسيارة التي كانوا يستقلونها في منطقة محمد أغا بالإقليم.

وأعلنت الشرطة ومسؤولون محليون في أفغانستان، الاثنين 4 نوفمبر، مقتل 8 أشخاص على الأقل من عائلة واحدة، إثر انفجار قنبلة على جانب الطريق لدى مرور سيارتهم، بإقليم باجلان في شمال البلاد.

وقال المتحدث باسم شرطة الإقليم، جافيد بشارات، لوكالة الأنباء الألمانية، إن هناك طفلين و4 نساء بين القتلى، مضيفاً أن هناك 6 آخرين على الأقل، أصيبوا بجروح خطيرة.

ووقع الانفجار نحو الساعة التاسعة صباحاً (04:30 ت. غ)، في منطقة تقع على مشارف بول خمري، عاصمة إقليم باغلان.

تعاني أفغانستان منذ فترة طويلة من حالة أمنية غير مستقرة. تقاتل الحكومة "طالبان" منذ ما يقرب من عقدين، وجماعة داعش الإرهابية التي تعمل في أفغانستان منذ عام 2015.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements