Advertisements

بعد انتشار كوارث تسريبات الهواتف المحمولة والكمبيوتر.. كيف تحمى جهازك من القرصنة؟

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
في الآونة الأخيرة، انتشرت ظاهرة تسريب المعلومات الشخصية الخاصة ببعض الشخصيات العامة من ممثلين وغيرهم، ويصل الأمر إلى مقايضة البعض بتنفيذ أوامر وتلبية رغبات معينة حفاظًا على سرية هذه المعلومات وعدم نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي التي باتت قنبلة موقوتة تودى بالغالى والنفيس. 

مجموعات مخيفة من القراصنة
ويعتبر القراصنة "الهاكر"، مجموعة مُخيفة من الأشخاص يعملون منفردين أو وفقا لتنفيذ أجندة معينة، ولديهم من المعرفة والقدرة ما يمكنهم من الوصول إلى بياناتك المهمة، ولكل شخص أو شركة نقاط ضعف لجهازه تؤثر على أمنه وحماية.

وفيما يلي عدد من النصائح التي يجب علينا اتباعها لتجنب القرصنة وفقد البيانات الهامة الخاصة والتي جاء في مقدمتها: تحديث برامج التشغيل بشكل متكرر، لمنع استغلال الثغرات الموجودة "غير المحدثة"، كما ينبغى التخلص من كل الآثار المتعلقة بمعلوماتك الشخصية الموجودة على الأجهزة التي قررت بيعها.

ومن الضرورى أن تستخدم كلمة مرور سرية لحماية شبكة الإنترنت اللاسلكية الخاصة بك وتكون صعبة وتقوم بتغييرها من وقت لآخر، وتجديد أجهزة الاتصال بالإنترنت كل بضع سنوات، فهناك بعض أجهزة "الراوتر" التي تحتوي على ثغرات لا يمكن إصلاحها أبدًا، وبالحديث عن كلمة المرور السرية، هي كلمة تقوم بحماية كل أجهزتك الإلكترونية بما في ذلك الحاسوب المحمول (Laptop) والهاتف المحمول (mobile phone) والجهاز اللوحي (Tablet) والساعة الذكية والكاميرا، وغيرها.

ينبغي الدخول إلى الإنترنت من خلال الجهاز الخاص، وعن طريق شبكات واي فاي آمنة فقط، حيث إنّ شبكات الواي فاي غير الآمنة تسمح للمخترقين القريبين من التعرض للبيانات الشخصية عند الدخول إلى الإنترنت، كما ينبغي عدم التسوق من الإنترنت أو القيام بالأمور المصرفية، باستخدام شبكات واي فاي عامة، حيث إنّه يمكن للمخترقين أن يسرقوا رقم الحساب البنكي أو معلومات مالية أخرى، كما تحتوي الرسائل الفورية وتطبيقات الاتصال الأخرى على ثغرات، تمكن المخترقين من الوصول إلى البيانات الشخصية وسرقتها.

قراصنة أكثر براعة
لقد صار القراصنة أكثر براعةً، ولذلك عليك أن تتدرب على المراسلة والتصفح الذكى للإنترنت، ولا تربط حساباتك ببعضها، فمثلًا إذا أردت التعليق على أحد المقالات وظهر لك تسجيل الدخول باستخدام حسابك على تويتر أو على فيس بوك، فلا تذهب وراء ذلك، كما عليك أن تتجنب وضع البيانات الحساسة في التخزين السحابي.

نصائح لحماية البيانات الشخصية
ومن أهم النصائح للحفاظ على بياناتك الشخصية هي ألا يقوم الشخص بفتح أيّ مرفقات، أو وصلات على شبكة الإنترنت، إلّا في حال التأكد من شرعيتها، أو وجود عاملين من إثبات المصادقة على الأقل، بالإضافة إلى أنّ الشركات المصرح بها لا تقوم بطلب إكمال أيّ من النموذجات المرفقة عن المعلومات الخاصة بالعميل، أو أن تقدم روابط مباشرة للتحميل مجانًا، فهذه الشركات تطلب المعلومات من الموقع الخاص بها فقط، والحذر من الحسابات الوهمية، عن طريق التواصل مع الأصدقاء من خلال وسيلةٍ أخرى للتأكد من صحة الحساب.

وللحفاظ على المعلومات الخاصة، فإنه يجب على الشخص التأكد من تعطيل خاصية المصادر المجهولة على الجهاز عن طريق الذهاب إلى "الإعدادات، الأمان، المصادر المجهولة" وإغلاقها، كما أنه في حال تنزيل إحدى التطبيقات أو البرامج المهمة على الجهاز، يمكن القيام بتشغيل الخاصية للتطبيق فقط، ثمّ إعادة إغلاقة بعد التنزيل.

المزيد من السرية
وللمزيد من السرية للحفاظ على البيانات الخاصة، فينبغي عدم فتح أية روابط بالرسائل النصية المجهولة التي تطلب معلوماتٍ خاصة، كما يجب عدم القيام بتنزيل التطبيقات من خلال الرسائل النصية، فهذه من إحدى الطرق الشائعة بين قراصنة الإنترنت للاختراق والسيطرة على الهاتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements