Advertisements

وزير النفط السعودي: سقف إنتاج المملكة من النفط سيصل إلى 9.7 مليون برميل يوميا

بوابة الفجر
Advertisements

أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة أمس أن السعودية ستسهم بشكل طوعي إضافي في خفض نحو 400 ألف برميل في اتفاق خفض الإنتاج الجديد، مضيفا أن سقفها الجديد سيكون 9.744 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى أنه يوجد اعتقاد عميق بأن تعاون "أوبك+" سيستمر.


جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها وزير الطاقة عقب المؤتمر الصحافي الختامي للاجتماع الوزاري لتحالف "أوبك+" في فيينا، وأشار إلى أن التخفيضات الطوعية للسعودية تجيء من منطلق مزيد من التعاون مع المنتجين وتحمل المسؤولية الأكبر عن استقرار السوق النفطية.


وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان، أن تحالف المنتجين ركز على بحث أفضل قدر ممكن من خفض الإنتاج بما يخدم مصلحة السوق ويحقق أهداف المنتجين بعد دراسة بيانات الإنتاج الفعلية.


وأضاف الوزير أن المنتجين يسعون إلى الحد من بناء المخزونات في العام المقبل، لافتا إلى جاهزية المنتجين لاتخاذ كل الإجراءات، التي تدعم السوق وتعزز التعاون، منوها إلى أن تحالف المنتجين سيستمر في مراقبة العوامل المؤثرة في السوق وبخاصة نمو الاقتصادي العالمي، لافتا إلى أنه لا مانع لدى "أوبك" من عقد لقاءات وزارية جديدة غير اعتيادية.


وذكر وزير الطاقة، أن منظمة "أوبك" ترحب بالنفط الصخري وتراه ضرورة، مشيرا إلى أن المنتجين الأمريكيين أصدقاء، ونتمنى لهم استمرار عملهم المتميز، معتبرا أن المفاوضات المطولة، التي جرت أمس بين المنتجين كانت تستهدف التأكد من جدية وفاعلية الاتفاقات ومراجعة اتفاق خفض الإنتاج السابق بنحو 1.2 مليون برميل، ومدى التزام كل المنتجين بالاتفاق.

وكان الأمير عبدالعزيز بن سلمان قد ذكر خلال كلمته أمام الجلسة الافتتاحية أن "أوبك" تعمل على تحقيق التنمية المستدامة للنمو الاقتصادي وتوازن العرض والطلب في السوق النفطية.


وأشار إلى أن المفاوضات بين المنتجين تمت في ظل أجواء إيجابية بهدف الوصول إلى أفضل الصيغ الملائمة للسوق، التي تحقق تطلعات المنتجين ومصلحة الصناعة.


وكان أعضاء منظمة "أوبك" وشركاؤهم، قد اتفقوا على زيادة خفض إنتاجهم النفطي بما لا يقل عن 500 ألف برميل إضافية يوميا لدعم أسعار الخام.


وأكد بيان عقب الاجتماعات الوزارية في فيينا، أن هذا التخفيض سيرفع الحد من الإنتاج إلى 1.7 مليون برميل يوميا للمجموعة التي تضم 24 دولة بدءا من الأول من كانون (يناير) 2020، وهو ما يعادل 1.7 في المائة من الطلب العالمي.


وقال مصدر إنه بموجب الاتفاق الجديد، ستتحمل "أوبك" 372 ألف برميل يوميا من التخفيضات الجديدة ويتحمل منتجون من خارج المنظمة 131 ألف برميل يوميا إضافية.



شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements