Advertisements

حزب المصريين يرد على بيان إثيوبيا: مصر تمتلك الشرعية للدفاع عن حقوقها

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين: إن البيان الأخير لدولة إثيوبيا بشأن ما زعمته بأن التدخل الخارجي والتحرك للضغط على إثيوبيا في مفاوضات سد النهضة أمر غير مقبول، يؤكد أن إثيوبيا تُمارس نوًعا من العداء الصريح لمصر من خلال تصريحاتها التي تُعد غير مسئولة عن موقف مصر والجامعة العربية من قضية سد النهضة، الذي يُعد حقًا أصيلًا لمصر في الدفاع عن حقوقها في مياه النيل؛ لأن مياه النيل بالنسبة للمصريين مسألة حياة أو موت كما أكد الرئيس السيسي مرارًا وتكرارًا.

وأضاف أبو العطا، في بيان مساء اليوم الاثنين، أن مياه النيل حق أصيل لمصر ولن تقبل الدولة المصرية والقيادة السياسية المصرية مُمثلة في الرئيس السيسي بأي حال من الأحوال التعدي أو المساس بهذه الحقوق أو التفريط في نقطة مياه واحدة.

وأكد: أن مصر تمتلك الشرعية الدولية للدفاع عن حقوقها خاصة مع تملص إثيوبيا من اتفاقية وزارة الخزانة الأمريكية وإعلانها العداء الصريح لمصر من خلال تصريحاتها غير المسئولة.

وأشاد بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية بشأن الرد على وزارة خارجية إثيوبيا حول قرار مجلس جامعة الدول العربية الصادر يوم 4 مارس 2020 بشأن سد النهضة الإثيوبي، مؤكدًا أن البيان أفحم الخارجية الإثيوبية ورد عليها بطريقة دبلوماسية تُحترم وأوضح جميع المغالطات والتجاوزات الإثيوبية بشأن سد النهضة.

وأوضح: أن مصر ستحصل على حقها في مياه نهر النيل بالقانون لأن موقف الدولة المصرية في غاية القوة والقيادة السياسية تقف على أرض صلبة، مؤكدًا على أن الدولة المصرية ليست دولة حروب بل دولة سلام.

وأشار إلى أن القيادة السياسية المصرية تسعى بكل ما أوتيت من قوة أن تستخدم كافة السبل الدبلوماسية مع دولة إثيوبيا من أجل الحفاظ على حقوق الشعب المصري في مياه النيل.

وأكد أن التصريحات الإثيوبية الأخيرة، تفتقد للياقة والدبلوماسية وتتعمد توجيه إهانات لجامعة الدول العربية ودولها الأعضاء؛ موضحًا: أن بيان الخارجية الأخير والخاص بالرد على إثيوبيا مهم للغاية والذي حاولت مصر من خلاله حل الأزمة بالطرق السلمية إلا أن أديس أبابا اختارت الطريق الأصعب والذي لن يُجدي نفعًا مع المصريين والتاريخ خير شاهد على ذلك جيدًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements