Advertisements

"القومي للبحوث" يزف بشرى سارة بشأن علاج فيروس كورونا

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
قال الدكتور أحمد محمد علي، أستاذ الفيروسات ومدير مركز التميز العلمي بالمركز القومي للبحوث، إنه بمجرد الإعلان عن فيروس كورونا المستجد بدؤوا في التجهيز المواد التشخيصية له لدراستها.

وأضاف "علي"، خلال حواره مع الإعلامي أحمد فايق، ببرنامج "مصر تستطيع"، المذاع على فضائية "دي إم سي" مساء الجمعة، أنهم قاموا بتصميم اللقاح الخاص بفيروس كورونا، وفي غضون أقل من شهر سيكون لديهم سلالة لقاح جاهزة للاختبارات الإكلينيكية

وأضح أستاذ الفيروسات ومدير مركز التميز العلمي بالمركز القومي للبحوث، أنه إذا نجح اللقاح سيستغرق من عام ونصف إلى عامين حتى يتم استخدامه كدواء لفيروس كورونا.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية، إن أوروبا أصبحت هي المركز الرئيسي لوباء فيروس كورونا، لافتًا إلى أنه يتم الإبلاغ عن حالات في أوروبا أكثر من ما يتم الإبلاغ عنه في الصين.

وأشار مدير منظمة الصحة العالمية، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن منظمة الصحة العالمية لديها إرشادات يمكن لكافة الدول أن تستخدمها لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد على أنه لا بد على كل شخص أن يدرك أعراض الفيروس وكيفية الحماية منه، مشيرًا إلى أن إلغاء الأنشطة الرياضية قد يقلل من حجم انتشار فيروس كورونا.

وأضاف مدير منظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا فيروس جديد وحالة جديدة، وكل ما نسعى إليه هو وقف انتشار الفيروس وإنقاذ حياة المواطنين.

وأكد مدير منظمة الصحة العالمية، أنه يجب تغطية الأنف والفم عن العطس والكحة، والبقاء في المنزل عن الإصابة بالسعال، وإبلاغ سلطات البلاد عن أي حالة مشبوهة، لافتًا إلى أن تجربة الصين وبعض الدول تظهر أن هناك خطوات يمكن أن تساعد في احتواء فيروس كورونا.

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن خطة طوارئ وطنية في الولايات المتحدة لمواجهة انتشار الفيروس، موضحا أن بلاده ستوقف حركة السفر مع أوروبا التي أصبحت البؤرة الجديدة لوباء فيروس كورونا.

وقال ترامب، إن المختبرات الخاصة ومطوري اللقاحات سيكونون قادرين على توفير 5 ملايين اختبار لفيروس كورونا في غضون شهر، لافتًا إلى أن إدارته خصصت 50 مليار دولار لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، في كافة الولايات الأمريكية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements