Advertisements

السريان الكاثوليك بمصر يهنئون النائب البطريركي في القدس

النائب البطريركي الجديد
النائب البطريركي الجديد
Advertisements
هنأت إيبارشيّة السريان الكاثوليك بمصر؛ سيادة الأسقف المنتخب أفرام سمعان، مدبّر للإيبارشية، والنائب البطريركيّ علي القدس والأراضي المقدسة والأردن، وذلك بمناسبة عيد مولده المبارك.

وقالت الإيبارشية في تهنئتها: "نتمنى له دوام الصحة والعافية، ليباركك الرب يسوع ويمدّك بسنين عديدة وأزمنة سالمة، فتكون شاهدًا أمينًا لقيامة المسيح، كما نصلي من أجله دائمًا، طالبين من نيافته الصلاة من أجلنا".

وكان قد عيّن صاحب الغبطة البطريرك مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، سيادةَ المطران المنتخَب أفرام سمعان، النائب البطريركي على القدس والأراضي المقدسة والأردن، مدبّرًا بطريركيًا لإيبارشية القاهرة والنيابة البطريركية في السودان للسريان الكاثوليك، وذلك حتي يتمّ انتخاب مطران أصيل للإيبارشية، وذلك بعد موافقة آباء السينودس الدائم للكنيسة السريانية الكاثوليكية الأنطاكية، وذلك عقب نياحة صاحب السيادة مار إقليمندس يوسف حنوس مطران السريان الكاثوليك السابق.

زوّد غبطتُه المدبّر البطريركي الجديد بالنصائح والتوجيهات الأبوية للقيام بهذه المسؤولية الجسيمة بروح الراعي الصالح والوكيل الأمين، داعيًا له بالنجاح والتوفيق في هذه المهمّة الجديدة لِما فيه خير إيبارشية القاهرة والنيابة البطريركية في السودان، وخلاص نفوس مؤمنيها، إلى جانب مسؤوليته الأساسية كنائب بطريركي في القدس والأراضي المقدسة والأردن.

يذكر أن إيبارشية القاهرة للسريان الكاثوليك، قد شيعت فى منتصف الشهر الماضى مثلث رحماتها سيادة المطران يوسف حنوش والذي قد وافته المنيه مساء الخميس الماضي عن عمر يناهز سبعين عامًا.

وترأس الصلاة المطران جورج شيحان مطران إيبارشية القاهرة المارونية بتكليف من غبطة البطريرك أغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي الذي أعرب في رسالته عن حزنه لرحيل المطران حنوش وبمشاركة كلًأ من غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأسكندرية للأقباط الكاثوليك وسعادة المونسنيور نيقولاس هنري السفير البابوي يجمهورية مصر العربية وسعادة المطران كريكور كوسا مطران الأسكندرية للأرمن الكاثوليك والأب بولس ساتي للفادي الأقدس المدبر البطريركي للكلدان في مصر ولفيف من الأباء المطارنة أعضاء السينودس المقدس للكنيسة القبطية الكاثوليكية وبمشاركة عدد من أسرة المطران المتوفي.

وتحتفل الكنائس العالمية بفترة الخماسين المُقدسة، في شكل منزلي استجابة لجهود الدول وعلى رأسها الدولة المصرية لردع فيروس كورونا. 
Advertisements