Advertisements

إيران: تسجيل 2886 إصابة جديدة بفيروس كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

أكد كيانوش جهانبور رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي في إيران، اليوم الجمعة، على ارتفاع عدد حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) في البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال "جهانبور"، إن "عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في الجمهورية الإيرانية، وصل حتى ظهر اليوم الجمعة إلى 167 ألفاً و156 إصابة، بعد تسجيل 2886 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وتوفى خلال نفس الفترة 63 مصاباً، ليرتفع عدد الوفيات جراء الفيروس إلى 8 آلاف و134 حالة، بحسب ما أوردته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية "إرنا".

وأوضح جهانبور، أن 129 ألفاً و741 شخصاً من إجمالي المصابين بالفيروس في البلاد، قد تعافوا من المرض.

هذا وأعلنت جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عن تسجيل 127,1 ألف إصابة بفيروس كورونا في العالم خلال الـ24 ساعة الماضية، مقارنة مع 130,4 ألف في اليوم السابق، لتبلغ الحصيلة 6 ملايين و639092.

وحسب إحصائيات الجامعة، فإن عدد المتوفين بالفيروس في أنحاء العالم وصل إلى 391249، فيما تماثل مليونان و872731 شخصا للشفاء منذ بداية الجائحة.

وتبقى الولايات المتحدة الدولة الأكثر إصابة بالفيروس مع مليون و872,6 ألف حالة، تليها البرازيل وروسيا، بينما صعدت البرازيل إلى المرتبة الثالثة من حيث عدد الوفيات (34021)، متجاوزة إيطاليا في قائمة تبقى على رأسها الولايات المتحدة (108211 وفاة) وبريطانيا (39987).

كما يواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,946 مليون إصابة، بينهم أكثر من 322 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,936 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين، كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

Advertisements