Advertisements

3 أوبئة تضرب الصين خلال عام 2020 وتهدد العالم

كورونا
كورونا
Advertisements
شهدت الصين انتشار قاتل لعديد من الأوبئة خلال العام الحالي، أودت بحياة الأرواح، كما عانت من الانهيار الاقتصادي بسبب الإجراءات الوقائية، التي اتخذتها للحد من تفشي الأوبئة في البلاد.

وترصد "الفجر" في السطور التالية، أبرز الأوبئة التي انتشرت في الصين خلال العام الحالي:

الطاعون الدبلي:
كشفت الصين عن تفشي مرض الطاعون الدبلي أو الدملي في منطقة منغوليا الداخلية شمالي البلاد أمس الأحد، حيث أصيب شخص بالعدوى بعد تواجده في بؤرة تفشي محتملة، وقد تم نقل رجل مشتبه بإصابته إلى المستشفى.

ويعتبر الطاعون الدبلي مرض حيواني المنشأ، إذا ينتشر بين القوارض الصغيرة "الفئران والجرذان" والبراغيث، وتنتقل عدوى الحيوان بواسطة عضات البرغوث وفضلاته للإنسان، كما ينتشر هذا المرض من دولة إلى أخرى عن طريق الفئران التي تنتقل بواسطة وسائل النقل.

فيروس كورونا:
في أواخر العام الماضي انتشر فيروس كورونا في مدينة ووهان بالصين، ثم تفشي انحاء العال، وقد انتقل الفيروس من الخفافيش الي الإنسان، وكذلك انتقلت العدوي من شخص للأخر بواسطة القُطيرات الصغيرة التي يفرزها الشخص المصاب بكوفيد-19 من أنفه أو فمه عندما يسعل أو يعطس أو يتكلم.

كما يمكن أن يلقط الأشخاص مرض كوفيد-19 إذا تنفسوا هذه القُطيرات من شخص مصاب بعدوى الفيروس، لذلك من المهم الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل (3 أقدام) من الآخرين.

وتعتبر فيروسات كورونا هي سلالة واسعة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان، كما أنه يعتبر من الأمراض التنفسية، التي تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس) والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة سارس، وصولا بفيروس كوفيد 19.

فيروس جي 4:
يعد "فيروس جي 4" مزيج واحد من 3 سلالات: أحدها مماثل للفيروس الموجود بالطيور الأوروبية والآسيوية، التي تسبب في وباء عام 2009، والثاني لفيروس الخنازير الموجود بأمريكا الشمالية، ويحتوي الثالث على جينات من فيروسات إنفلونزا الطيور والبشر وإنفلونزا الخنازير.

ويشكل الفيروس الجديد خطورة كبيرة، حيث جينات الفيروس من تطور سلالة فيروسات إنفلونزا الخنازير، ويمكنها تعزيز التكيف مع الفيروسات، مما يؤدي إلى انتقال العدوى من إنسان لآخر" كما أن الأنسان لا يملك مناعة ضده بعد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements