Advertisements

ماذا تعرف عن لقاح "فاكسيرا" الذي تنتجه مصر لعلاج كورونا؟

بوابة الفجر
Advertisements
كعادتها، أصبحت الدولة المصرية محط أنظار العالم، عقب الاتفاق مع الصين، لتصنيع لقاح لعلاج فيروس كورونا المستجد، بعد ثبوت فاعليته ونجاح التجارب، لتعد بذلك مركزًا لصناعة اللقاح في إفريقيا.

وترصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن لقاح "فاكسيرا المضاد لكورونا وتنتجه مصر بالتعاون مع الصين بعد ثبوت فاعليته.

١. نجحت الشركة الصينية التي تنتج لقاح ضد فيروس كورونا في الوصول للمراحل النهائية من تصنيعه، عقب إجراء كافة التجارب.

٢. وأثبت اللقاح الذي أنتجه الباحثون الصينيين، استجابة مناعية مهمة لمئات المتطوعين.

٣. ونظرًا لنجاحه، تقود الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، المباحثات بين مصر والصين لإنتاج لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

٤. وبعد ثبوت فاعلية اللقاح، توقع مصر والصين عقد على تصنيع اللقاح ونقل التكنولوجيا للقاهرة عبر شركة فاكسيرا.

٥. وتنشئ شركة اللقاحات والأمصال المصرية "فاكسيرا" خطوط إنتاج للقاح الصيني، حيث تستعد بجاهزية مصانعها.

٦. وستجري مصر، تجارب على اللقاح للتأكد مرة أخرى من أنّه آمن وفعال.    

٧. وتنتج مصر من اللقاح ما يكفي احتياجاتها والتوسع أيضًا للتصدير للدول الأفريقية.

٨. وتصبح مصر عقب إنتاج اللقاح مركزًا حيويًا لصناعة اللقاح في أفريقيا.

٩. ويعود العائد الاستراتيجي لمصر، بالحفاظ على الريادة المصرية حيث تكون المصدر الأساسي لتصنيع اللقاح.

١٠. وصنفت شركة "جافي" لقاح أكسفورد لـ3 أسعار، حيث يمكن إعطاء اللقاحات للدول المنخفض دخلها مجانا.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس السبت، عن ارتفاع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 32903 حالة حتى اليوم.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس الماضي، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وأبلغت السلطات الصينية، يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements