Advertisements

النائب البطريركي يكرم خريجي المرحلة الثانوية بمنطقة الدلتا بكنيسة بقويسنا

بوابة الفجر
Advertisements
احتفل مساء اليوم الخميس، صاحب النيافة الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، بأبناء كنائس منطقة الدلتا، خريجي المرحلة الثانوية، وذلك بكنيسة السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك بقويسنا.

بدأ الاحتفال بصلاة القداس الإلهي التي ترأسها نيافته بمشاركة، الأب برنابا فانوس راعي الكنيسة، والأب فرنسيس وحيد راعي كنيسة العذراء الحبل بلا دنس بالإسكندرية، ومسؤول لجنة الشباب بالإيبارشية البطريركية، بالإضافة إلى الشباب والشابات المحتفي بهم.

وعقب الصلاة، كرم نيافته خريجي المرحلة الثانوية، كما تم التقاط الصور التذكارية مع صاحب النيافة.

وكشف الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية للكنيسة الكاثوليكية بمصر، والمتحدث الرسمي للكنيسة، عن تفاصيل خطة عودة الفتح مع إعلان رئيس الوزراء عودة صلوات الجمعة بالمساجد بدءا من ٢٨ أغسطس الجاري.

وقال الأنبا باخوم، فى تصريحات صحفية أن الخميس، إن الكنيسة ستعود للفتح تدريجيا من خلال ترك الحرية لكل إيبارشية لتحديد ظروف الفتح بشكل تدريجي حسب الأوضاع الصحية بكل محافظة، مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي وكافة الإجراءات الاحترازية المشددة.

يشار إلى أن قد اجتمع أمس الأنبا باخوم مع أمناء الخدمة بكنيسة العائلة المقدسة للأقباط الكاثوليك بالزيتون


شارك في الاجتماع، الأب الدكتور القمص أغسطينوس موريس راعي الكنيسة، وبحضور أمناء وخدام كافة الأنشطة الرعوية بالكنيسة.

بدأ الاجتماع بسماع لخبرات بعض الخدام وتجاربهم ومواقفهم الحياتية خلال الفترة الماضية في كيفية التعامل مع وباء فيروس كورونا، بالإضافة إلي رؤيتهم المستقبلية للخدمة.

وألقى نيافة الأنبا باخوم كلمة لخدام الأنشطة، تحدث فيها عن صعوبة عودتنا إلي حياتنا كما كانت قبل زمن فيروس كورونا، مشيرًا إلي أنه من الممكن العودة لفعل نفس الأشياء ولكن بطريقة أخري، وهي روح المسيح القائم، موكدًا أن ملامسة الواقع هو النضوج.


وأضاف نيافته: أن ما فعله يسوع قبل القيامة يماثل ما فعله بعد القيامة، ولكن بروح جديدة، وهي روح القيامة.
Advertisements