Advertisements

الخارجية البريطانية تستدعي السفير الروسي بسبب "نافالني"

بوابة الفجر
Advertisements


أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الاثنين، عن استدعاء السفير الروسى لديها؛ للإعراب عن قلق لندن العميق بشأن قضية المدون والناشط الروسى أليكسى نافالنى.

وبحث وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب مع السفير الروسي في لندن قضية تسميم المعارض أليكسي نافالني.

يأتي ذلك فيما، أعلن أن المعارض الروسي ،الذي تقول ألمانيا إنه تعرض للتسميم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك"، استفاق من غيبوبة مستحثة طبيا وفصل عن جهاز التنفس الاصطناعي، وفق ما أفاد المستشفى الألماني حيث يتلقى العلاج.

وقال مستشفى شاريتيه في بيان "إنه يستجيب للمحفزات اللفظية"، مشيرا إلى أن حالة نافالني البالغ 44 عاما "تحسنت".

رغم ذلك، قال المستشفى إن من السابق لأوانه تحديد التأثير الطويل الأمد لعملية التسميم.

والجمعة 21 أغسطس، سمح الأطباء الروس بسفر المعارض أليكسي نافالني للعلاج في ألمانيا بعد إصابته بتسمم محتمل.

ونقل نافالني في طائرة خاصة إلى برلين للعلاج بمستشفى شاريته الشهير في برلين.

وأمضى نافالني، وهو محام ونشط في محاربة الفساد، عدة فترات في السجن خلال السنوات القليلة الماضية لتنظيمه احتجاجات مناهضة للكرملين.

وقبل أسابيع، أعلن نافالني، إغلاق مؤسسة "صندوق مكافحة الفساد"، مشيرا إلى عزمه إنشاء مؤسسة جديدة.

حينها تحدث نافالني، قائلا: "اضطررنا لإغلاق مؤسسة صندوق مكافحة الفساد غير الربحية، التي تأسست قبل 9 سنوات، لأنها سلبت منا".

يشار إلى أن وزارة العدل الروسية أدرجت في سبتمبر الماضي صندوق مكافحة الفساد في قائمة "الوكلاء الأجانب" بتهمة تمويلها من الخارج.
Advertisements