Advertisements

رفعت يونان عزيز يكتب: التوك توك "متهم ومظلوم "

بوابة الفجر
Advertisements
مازال الشارع المصري يتحدث عن التوك توك فريق يضعه موقف المتهم وأخر يقول عنه مظلوم وفريق يراه أنه المتهم المظلوم وهذا الفريق يجانبه الصواب في تحليله فالتوكتوك متهم لأن يسير في عكس الاتجاه ويقوده بعض أطفال صغار أو مدمني المخدرات وغيرها يستخدمه البلطجي في سرقات وخطف وقتل وتحرش – لا تتوفر فيه عوامل الآمان الكافي ومكبرات الصوت بداخله يسير ببعض الطرق الغير مسموحة له بالطرق السريعة ببعض الأماكن لا تأمين علي الراكب أو السائق ا وعندما يحدث خلاف بين الراكب وسائقه أو مواطن يسير ويصدم أو يصاب منه يتجمع كل سائقي التكاتك ويتشاجروا مع هذا الراكب أو المواطن وقد تحدث لهما إصابات خطيرة. 

ومظلوم لا يوجد له قانون مرور يعطيه الترخيص كمركبة عليها الالتزام بقواعد المرور التي تنظم عمله من حيث ( الفئة العمرية لقائده والكشف الدوري عليه لخلوه من الموانع مرض عضال أو تحت تأثير المخدرات والمسكرات وصحيفة أحوال السائق – التزام صاحبه أو من يقوده حمل رخصة مسجل بها كافة بيانات المركب من موتور وشاسيه – خطوط سير لها – مدة الترخيص – الفحص المستمر للمركبة والعمر الافتراضي لها وجودته من حيث راحة الراكب وتأمينه وغيرها. 

لذا نناشد الحكومة في إقرار قانون دائم أذا كنا نبقي علي وجود واستمرار عمل هذه المركبة أو قانون استثنائي لحين البت في استبدالها بوسيلة أخري تخدم المواطن وتسير في الطرق والشوارع الضيقة وبأجر مناسب وعلي مجلس النواب تبني هذا للحد من المشاكل المتفاقمة بسبب هذه الوسيلة ونأمل في أن يكون العام القادم تبني الحلول الجذرية لمشاكل ومتاعب ومطالب المواطنين من الخدمات والمرافق. معًا نبني حفظ الله مصر.

Advertisements