Advertisements

تطلق غدًا.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة الرئيس لمتابعة حالات العزل المنزلي

بوابة الفجر
Advertisements

ساعات قليلة تفصلنا عن إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا، تحت شعار "100 مليون صحة"، حرصًا على صحة المواطنين وسلامتهم.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة حالات العزل المنزلي.

١. أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا، تحت شعار "100 مليون صحة".

٢. تُفعل المبادرة بدءًا من غدًا الأربعاء، وذلك لمتابعة الحالات البسيطة إكلينيكيًا لمرضى فيروس كورونا المستجد الذين يخضعون للعزل المنزلى سواءً الذين تم تشخيصم بمستشفيات وزارة الصحة أو الذين ثبت إصابتهم بالفيروس من خلال التشخيص بواسطة الطبيب الخاص لهم.

٣. تقدم المبادرة خدمات قياس درجة الحرارة ومتابعة تطورات الأعراض الصحية، من خلال 5400 وحدة صحية ومركز طبي.

٤. وسيتم إرسال قوافل صحية وعلاجية للمناطق الأكثر إصابة بفيروس كورونا، وسيكون ذلك بشكل تدريجى حتى يتم تغطية 100% من أنحاء الجمهورية.

٥. وتخصيص فرق طبية للمرور على المنازل مزودة بأجهزة "تابلت" لتسجيل كافة البيانات الخاصة بالحالات على النظام الإلكتروني.

٦. تمركز 800 سيارة قوافل علاجية بالمناطق التي بها معدلات إصابة عالية.

٧. يتم متابعة المرضى بصفة دورية وفي حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

٨. قياس مدى تشبع الأكسجين في الدم لحالات الكورونا بالعزل المنزلى، وإذا كانت أقل من 90 سيتم إرسال الحالة إلى أحد المستشفيات.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الماضي، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements