Advertisements

البورصات الأوروبية توسع مكاسبها الأسبوعية بالختام

بوابة الفجر
Advertisements
وسعت البورصات الأوروبية خسائرها الأسبوعية بنهاية التعاملات اليوم الجمعة، بقيادة  أسهم الموارد الأساسية التى تراجعت بنحو 3 بالمائة.

ويأتي هبوط الأسهم الأوروبية بسبب القلق بشأن إجراءات الإغلاق الجديدة وعودة ظهور حالات كورونا في الصين، مما قلل من المعنويات الإيجابية التي ولّدتها خطة التحفيز التي اقترحها الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار.

كما تأثرت البورصات الأوروبية سلباً مع تراجع الأسهم الأمريكية خلال التعاملات، وسط انطلاق موسم نتائج الأعمال.

وفي ختام الجلسة، انخفض مؤشر "ستوكس 600" بنحو 1 بالمائة إلى 407.8 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية بنسبة 0.8 بالمائة.

 كما انخفض "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.9 بالمائة إلى 6735.7 نقطة، ليتراجع بنحو 2 بالمائة خلال الأسبوع المنتهي اليوم.

فيما تراجع المؤشر الألماني "داكس" بنحو 1.4 بالمائة ليسجل 13787.7 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية 1.9 بالمائة.

وهبط "كاك" الفرنسي بنسبة 1.2 بالمائة إلى 5611.6 نقطة، ليسجل خسائر أسبوعية بنحو 1.7 بالمائة.
Advertisements