Advertisements

حفيدة وزواج رغم الانشغالات ومواعيد لزفاف مقبل

بوابة الفجر
Advertisements
 شهيرة النجار

أدى انشغال البروفسير «عصام جودة» الذى يعد الآن الاسم الأشهر لمعالجى كورونا بالإسكندرية، حيث لا يدخل بيته كل يوم إلا عند منتصف الليل لعدم مشاركته فى مراسم استقبال حفيدته «مايا» من ابنه الدكتور سليم جودة، حيث حضرت الأسرة كلها إلا هو، ومايا هى حفيدة الدكتور «عصام» والدكتور «شيرين عباس حلمى» المتزوجة ابنته من ابن جودة، والدكتور «شيرين» رغم انشغاله منذ فترة بالانتهاء من تصنيع الدواء الجديد لعلاج كورونا بعدما انتهى من المهمة التى أوكلت له بتصنيع دواء علاج فيروس «c» لتنفيذ المهمة القومية لعلاج فيروس «c» للمصريين، إلا أنه قرر استقطاع جزء من وقته للاحتفال بحفيدته «مايا» وكان شيرين عباس قد احتفل منذ ثلاثة أشهر تقريباً بزفاف نجله للمرة الثانية بعدما أقام له حفل زفاف بداية الصيف فى الأردن، ثم أقام حفل تعارف ضم نحو 200 فرد من المقربين داخل فيللته بالكنج مريوط بعد أسبوع من الزفاف الأسطورى الذى أقامه شقيقه «يشار» لنجله «عز الدين» وتكلف ملايين الجنيهات، ومازال موعد زفاف ابنة «يشار» من تاجر المجوهرات هشام القاضى معلقاً للآن بعدما تحدد له أكثر من ميعاد فى فورسيزونز شرم الشيخ من نوفمبر لأكتوبر، وحتى كتابة هذه السطور لم يتحدد موعد نهائى، وفى النهاية.. ألف مبروك للسادة عصام جودة وشيرين ويشار والجد الأكبر الدكتور حسن عباس كبير العائلة بالرفاء والبنين.

Advertisements