Advertisements

تراجع مؤشرات البورصة اليابانية بعد ارتفاعات إلى مستويات قياسية

بوابة الفجر
Advertisements

تراجعت أسعار الأسهم اليابانية يوم الاثنين إذ عمد المستثمرون إلى البيع لجني الأرباح من مكاسب الآونة الأخيرة، وبخاصة في الأسهم المرتبطة بقطاع أشباه الموصلات، عقب ارتفاع السوق السريع إلى ذروة 30 عاما في وقت سابق من الشهر الحالي.

 

ونزل المؤشر نيكي القياسي 0.97 بالمئة ليغلق على 28242.21 نقطة، مبتعدا عن أعلى مستوى في 30 عاما 28979 نقطة الذي لامسه الأسبوع الماضي. لكن المؤشر مازال مرتفعا 2.9 بالمئة هذا الشهر.

 

وفقد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.60 بالمئة ليسجل 1845.49 نقطة.

 

وقال تاكيو كاماي، مدير خدمات التنفيذ في سي.إل.إس.إيه، "موجة صعود السوق على مدار الشهر الأخير كانت سريعة وكثيرون يرون أن الصعود كان محموما بعض الشيء."

 

جنى المستثمرون الأرباح في الأسهم التي صعدت بفضل الآمال في إنفاق تحفيزي كبير من إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن في الولايات المتحدة.

 

وتعرضت أسهم أشباه الموصلات لضغوط بعد تقرير من رويترز بأن إدارة ترامب أخطرت موردي هواوي، بمن فيهم إنتل، بسحب تراخيص معينة لبيع المكونات إلى شركة معدات الاتصالات  الصينية وعزمها رفض عشرات الطلبات الأخرى للتوريد إليها.

 

ونزل سهم طوكيو إلكترون 1.6 بالمئة في حين فقد سهم أدفانست 1.9 بالمئة.

 

وتراجع سهم نيكون لصناعة الكاميرات 6.8 بالمئة بعد صعوده أكثر من 20 بالمئة في وقت سابق من الشهر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements