Advertisements

خبير مالي: توجيهات رئاسية للقطاع المصرفي لتسهيل الخدمات الإلكترونية

بوابة الفجر
Advertisements

قال الدكتور أحمد منصور، خبير التكنولوجيا المالية، إن هناك مجموعة من القرارات بتوجيهات رئاسية للقطاع المصرفي لتسهيل الخدمات الإلكترونية للمواطنين، ومنها إلغاء الرسوم على استخدام ماكينات الصرف الآلي حتى نهاية عام 2020 خلال جائحة كورونا، بجانب طرح الكثير من المبادرات والتي سهلت حصول المواطن على الخدمة الإلكترونية بشكل أيسر وسهل خلال الجائحة والتحفيز على استخدام مثل هذه الخدمات الإلكترونية.

وأضح "منصور"، خلال لقاء عبر تقنية كونفرانس مع الإعلامي إسماعيل حماد، ببرنامج "بنوك واستثمار"، المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، أن البنك المركزي ِأصدر تعليماته بإعفاء رسوم ماكينات الصرافة أو ماكينات الـ atm حتى ديسمبر 2020 وكان له أثر إيجابي على المواطنين؛ ويأتي ذلك في إطار الاستراتيجية التى يقوم بها المجلس القومة للمدفوعات برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2017 لددعم فكرة التحول الرقمي.

وأضاف أنه على المواطنين أن يدركوا أن هناك خدمة إلكترونية لا بد وأن يتم دفعها ويتحملها مقدم الخدمة لماكينات الصراف الآلي، مشيرًا إلى أن البنك المركزي تحمل خلال الفترة الاخيرة مبلغ ما يقارب 90 مليون جنيه والذي يندرج تحت بند العمولات للمعاشات، مما يدل على فكرة أن البنك المركزي له دور كبير للتوجة للدفع الإلكتروني والتسهيل على المواطنين لاستخدام الدفع الإلكتروني.

وذكر خبير التكنولوجيا المالية، أن مصر بدأت بخطوات كبيرة في التحول الرقمي من قبل جائحة كورونا، خاصة وأن البنك المركزي قام بهذه الخطوات منذ عام 2016 عقب تولي طارق عامر محافظ البنك المركزي وبدأنا نرى التكنولوجيا المالية بشكلها الجديد والحديث، مشيرًا إلى أننا رأينا خطوات كبيرة تم اتخاذها في هذا المجال من خلال المختبر التنظيمي الذي تم إنشائه في البنك المركزى.

وأشار "منصور"، إلى أن المؤتمرات التي نظمتها مصر خلال الفترة الماضية لمناقشة فعاليات التكنولوجيا المالية ودخولها إلى مصر بمختلف قطاعاته، مشيرًا إلى أن رعاية التكنولوجية المالية مثل المدفوعات الإلكترونية عبر المحمول بجانب أن البنوك المصرية بدأت الاستثمار في مجال التكنولوجيا المالية بشكل كبير.

وأوضح أن وزارة الاتصالات خلال الفترة الماضية قامت بمجهودات كبيرة لتجهيز البينية التحتية للإنترنت في مصر بشكل أكبر؛ مما أدى إلى أنه عندما دخلنا في جائحة كورونا في بداية 2020 كنا جاهزين بشكل ليس كاملًا ولكن جاهزين لمواجهة الجائحة، مشيرًا إلى أنه كان هناك تحركًا من جانب الدولة للتعريف بكافة الخدمات الإلكترونية من خلال مجهودات البنك المركزي في هذا المجال.
Advertisements