Advertisements

ارتفاع عدد ضحايا أحداث دارفور إلى 129 قتيلًا و 198جريحًا

بوابة الفجر
Advertisements

أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور مساء اليوم الإثنين، ارتفاع حصيلة ضحايا أحداث إقليم دارفور إلى 129 قتيلًا و198 جريحًا .

وأشارت لجنة الأطباء إلى أن أعداد الضحايا مرشحة للازدياد إثر الاشتباكات القبلية المستمرة منذ ساعات، في تلك المنطقة بسبب مشاجرة لم تعرف تفاصيلها، بعد نحو أسبوعين على انتهاء مهمة بعثة السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور ارتفاع حصيلة ضحايا أحداث إقليم دارفور إلى 129 قتيلًا و198 جريحًا.

وأشارت لجنة الأطباء إلى أن أعداد الضحايا مرشحة للازدياد إثر الاشتباكات القبلية المستمرة منذ ساعات، في تلك المنطقة بسبب مشاجرة لم تعرف تفاصيلها، بعد نحو أسبوعين على انتهاء مهمة بعثة السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور، ارتفاع عدد ضحايا الأحداث الدموية التي شهدتها مدينة الجنينة غرب الإقليم منذ صباح أول أمس السبت، إلى 83 قتيلًا و160 جريحًا بما في ذلك جرحى القوات المسلحة.

وبحسب بيان نشرته عبر حسابها على موقع "فيسبوك"، مساء أمس الأحد قالت اللجنة السودانية، إن الأطقم الطبية تقوم بمجهودات متواصلة لتقديم الرعاية الطبية للجرحى والمصابين، حيث تُجرى الآن العمليات الجراحية في مستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي، وينقل إليهما الجرحى الذين يحتاجون لعمليات عاجلة، وذلك بعد التحسن الطفيف في الأوضاع الأمنية منذ الثانية عشرة منتصف نهار اليوم.

وأضاف البيان، أنه "لا تزال حركة الأطقم الطبية صعبة وكذلك حركة المتبرعين بالدم من وإلى المستشفيات بسبب حظر التجوال الذي لم يستثني أحدًا، كما أن هناك حالات حرجة تحتاج إلى تحويل عاجل للخرطوم منها إصابات على مستوى الرأس.

وبحسب البيان، دعت اللجنة الكوادر الطبية بضرورة الوصول إلى المراكز التي تأوي الجرحى والمصابين وهي (مستشفى الجنينة التعليمي، مجمع السلطان تاج الدين، مستشفى السلاح الطبي ومستوصف النسيم) كما تناشد حكومة الولاية بتعزيز تأمين المرافق الصحية وتسهيل حركة منسوبيها والتنسيق مع السلطات الاتحادية لإرسال طائرة بصورة عاجلة لإجلاء الجرحى الذين يحتاجون إلى جراحات دقيقة لا تتوفر في الولاية.
Advertisements