Advertisements

جثة متفحمة بجوار السرير واختفاء رضيعها.. فريق بحث لكشف ملابسات حريق منزل بأطفيح

بوابة الفجر
Advertisements
شكلت أجهزة الأمن بالجيزة فريق بحث لكشف ملابسات تفحم جثة سيدة ثلاثينية العمر داخل غرفة نومها بمركز أطفيح، جنوب المحافظة.

تلقى اللواء محمد عبد التواب مدير مباحث الجيزة، إخطارًا من العميد أحمد الوتيدي رئيس قطاع جنوب الجيزة بورود بلاغا للعقيد أحمد حمدي مأمور قسم أطفيح من إدارة شرطة النجدة بنشوب حريق داخل منزل بقرية الحلف الغربي، بنطاق المركز.

ودفع اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، بقوات الدفاع المدني برئاسة العميد ماجد سعفان رئيس قطاع الجنوب، وفرضت القوات كردونا أمنيا بمحيط الحريق وبالفحص والمعاينة تبين نشوب الحريق في غرفة نوم بالمنزل محل البلاغ ما أسفر عن مصرع ربة منزل تدعى "هدى شعبان عبد العظيم" 30 سنة، عُثر على جثتها ملقاة على الأرض بجوار سريرها وبها آثار حروق متفرقة بالجسم.

وكشفت تحريات العقيد محمد مختار مفتش مباحث شرق الجيزة، أن السيدة المعثور على جثتها كانت تقيم رفقة زوجها "خالد.س" عامل، وزوجته الثانية "أم الخير.أ.ع".

وبينت التحريات والمعاينة أنه لدى دخول القوات المنزل تلاحظ لهم اختفاء الزوجة الثانية ورضيع السيدة المتوفاة عمره 4 شهور.

واستمع رجال الشرطة إلى شهود العيان والأهالي الذين اتهموا السيدة الهاربة بالتسبب في الحريق ما نتج عنه مصرع السيدة واختفاء طفلها.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيق.
Advertisements