Advertisements

محلل سياسي يوضح الفارق بين السيسي وجو بايدن

بايدن والسيسي
بايدن والسيسي
Advertisements
قال ماك شرقاوي، المحلل السياسي وأستاذ العلاقات السياسية، إن مقر البيت الأبيض قبل حفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن تحول إلى ثكنة عسكرية، مشيرًا إلى أنه تم إغلاق جميع الطرق المؤدية إليه منذ يوم 16 يناير الحالي في سابقة تحدث لأول مرة.

وأضاف "شرقاوي" في حواره عبر سكايب مع الإعلامية ريهام إبراهيم ببرنامج "من مصر" المذاع على فضائية "سي بي سي" أن اليوم شهد استنفار أمني بشكل غير طبيعي، حيث كان هناك توقع لحدوث شيء ما وكانت فقرات الحفل أقل من المعتاد.

وأشار المحلل السياسي، إلى أن خطبة بايدن لم يذكر فيها أي شيء عن سياساته، حيث اقتصرت الخطبة على موضوع كورونا وحماية اللحمة الوطنية وكلها كانت عبارة عن أمور إنشائية، مستطردًا: "مشاهد خروج الرئيس بايدن بين شعبه يذكرنا بمشهد الرئيس السيسي مع شعبه ولكن الفارق أن الرئيس السيسي شعبه يحميه أما الرئيس الأمريكي فجيشه يحميه".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements