Advertisements

أحمد كريمة: "السادات" أغلق غرفة عرض المومياوات بالمتحف المصري لهذا السبب

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة بجامعة الأزهر، إن مصر واقعا ودستورا وتاريخا، دينها الإسلام، والشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع، ومن مواد الدستور الحالي للدولة مادة تنص على أن لجسد الإنسان حرمة ويحرم العبث بها.

وأضاف أحمد كريمة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "خط أحمر" الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى على قناة الحدث اليوم، أن الشيخ الراحل عبدالحليم محمود تقدم ومعه مجموعة من علماء الأزهر وقتها، للرئيس الراحل أنور السادات لغلق غرفة عرض المومياوات في المتحف المصري، واستجاب السادات لهم في ذلك الوقت.

وتابع: "على ضوء ذلك فإن الله قال في القرآن الكريم (أماته فأقبره) وهو ما يدل على أن الإنسان المتوفى يدفن ولا يتم العبث في جسده، والرسول محمد في معركة بدر أمر بدفن أمر بدفن جثامين المشركين".

جاء ذلك ردا على تصريحات للدكتور زاهي حواس، والتي قال فيها: "نحن لا ننبش القبور نحن علماء نحاول استخراج التوابيت لترميمها، ونحافظ عليها من التحلل، فنحن نعيد أمجاد هؤلاء العظماء، ولن نعرض المومياوات بطريقة مثيرة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements