Advertisements

المركزي الأوروبي يحذر من تدهور اقتصاد منطقة اليورو بسبب كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
حذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد الخميس من أن تفشي وباء كوفيد-19 يطرح “خطرا” على مسار العودة إلى النمو في منطقة اليورو.

وقالت لاجارد خلال مؤتمر صحفي عقدته بعد اجتماع قرر فيه مجلس حكام المؤسسة المالية الإبقاء على برنامج الدعم المالي للاقتصاد المتضرر جراء الأزمة الصحية، إن “اشتداد الوباء يطرح مخاطر على الآفاق الاقتصادية على المدى القريب”.

وأبقى البنك المركزي الأوروبي سياسته النقدية دون تغيير اليوم الخميس، لكنه أكد على تعهده السابق بإبقاء تكاليف الاقتراض عند مستويات قياسية منخفضة لدعم اقتصاد منطقة اليورو في مواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وبعد تمديد صناع السياسات في ديسمبر برنامجهم الضخم لشراء السندات حتى العام المقبل، فإنهم يريدون نقل المسؤولية إلى الحكومات لحين استئناف النشاط على نحو طبيعي.

لكنهم قالوا إنهم مستعدون لتوفير مزيد من الدعم للاقتصاد إذا تطلب الأمر.

وقال البنك المركزي في بيان: “في جميع الأحوال، سيباشر مجلس محافظي البنك مشتريات صافية لحين التأكد من انقضاء أزمة كورونا”.

وارتفع اليورو ارتفاعا طفيفا مقابل الدولار الأميركي بعد إعلان البنك المركزي.

ومن المتوقع أن تتفاقم الصعوبات التي يواجهها المصدرون في ظل الإغلاقات الجديدة وبطء التطعيم ضد فيروس كورونا في التسع عشرة دولة التي تستخدم اليورو وقوة العملة، مما يشكل تحديا لتوقعات البنك بتعاف قوي بدءا من الربع الثاني من العام.
Advertisements