Advertisements

انتهاء تصوير فيلم عن بطلة شعبية روسية لحرب الأنصار

بوابة الفجر
Advertisements

نتهى في روسيا تصوير فيلم "زويا" المستوحى من مأثرة قدمتها الوطنية السوفيتية، زويا كوسموديميانسكايا، عام 1941 في الحرب الوطنية العظمى للشعب السوفيتي ضد ألمانيا النازية.

وقال كاتب سيناريو الفيلم ، أندريه نازاروف، إن الفيلم السينمائي من شأنه إحياء ذكرى البطلة الشعبية التي أعدمها الغزاة الألمان شنقا في شتاء عام 1941 بضواحي موسكو.

وأوضح أن سيناريو الفيلم قائم على الوثائق الاستخباراتية التي تم رفع السرية عنها وشهادات قدمها شهود العيان لمصرعها البطولي.

وتم عرض الفيلم لأول مرة في متحف، زويا كوسموديميانسكايا، التذكاري بقرية بيتريشيفو التي تبعد 80 كيلومترا عن موسكو.

وقال، أندريه نازاروف، إن تصوير الفيلم استغرق 5 أعوام حين حاول مخرجاه، ليونيد بلياسكين وماكسيم بريوس، أن ينقلا إلى المشاهد الروح الوطنية السوفيتية التي سادت ضمن أوساط الشباب في الاتحاد السوفيتي إبان الحرب الوطنية العظمى (1941 - 1945).

ويشبه الفيلم من الوهلة الأولى أفلاما وطنية سوفيتية أخرى. لكنه لا يخلو كذلك من جوانب معاصرة يمكن أن تؤثر في شباب أيامنا.

وقامت الممثلة الشابة، أناستاسيا ميشينا، بأداء دور البطلة زويا في الفيلم. وقالت في كلمة ألقتها في المتحف قبل عرض الفيلم إنها ترجو المشاهدين ألا ينظروا إلى زويا كوسموديميانسكايا كونها بطلة مقاتلة بل كونها إنسانة حققت خيارها في مرحلة مصيرية واجهها وطنها.

يذكر أن زويا كوسموديميانسكايا (1923 – 1941) أصبحت أول امرأة منحت لقب بطل الاتحاد السوفيتي بعد وفاتها إبان الحرب الوطنية العظمى. وإنها تطوعت في خريف عام 1941 للخدمة في الجيش الأحمر حيث التحقت بوحدات حرب الأنصار ولقيت مصرعها على أيدي الجنود الألمان الذين أعدموها شنقا بعد أن رفضت الكشف عن تفاصيل مهمتها ومواقع وحدتها العسكرية.

وسيبدأ عرض الفيلم في دور السينما الروسية في 28 يناير الجاري. كما سيتم عرضه في التلفزيون الروسي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements