Advertisements

خاص| رغم نفي "التضامن".. لحظة فصل التيار الكهربائي عن دار الهدايا للمسنين بالإسكندرية (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
حصلت بوابة "الفجر" الإلكترونية، عن عدد من الصور ترصد واقعة قيام موظفي شركة الكهرباء برفع العداد وفصل التيار الكهربائي عن دار الهدايا للمسنين بالإسكندرية، بسبب مديونية متراكمة بقيمة 18 ألف جنيه.

يأتي ذلك ردًا على بيان مديرية التضامن الاجتماعي التي نفت فيه الواقعة، مؤكدة أن التيار الكهربائي يعمل بشكل جيد في كل أنحاء الدار، وان إيصالات الكهرباء يتم سدادها باستمرار.

وكانت كشفت "الفجر" في تقرير لها عن واقعة قيام موظفين من شركة الكهرباء بفصل التيار عن دار الهدايا للمسنين الكائن بشارع مصطفى كامل شرق الإسكندرية، نتيجة وجود ديون متراكمة، وهو ما أحدث حالة من الغضب بين النزلاء.

وفي التقرير يكشف أحد نشطاء المجتمع المدني ويدعى "هشام صلاح الدين" الواقعة، حيث قام بتصوير ما جرى بمقطع فيديو لتوثيقه وسرعة وصول صوته للمسؤولين، كاشفا انه قد ذهب إلى الدار بالتنسيق مع مهندسة تنسيق الحدائق التابعة للحي لتقليم الأشجار وبحث إمكانية إقامة حديقة صغيرة للنزلاء كمتنفس، ألا أنه تفاجأ بدخول 3 موظفين من شركة الكهرباء لفصل التيار بحجة وجود مديونية على الدار بقيمة 18 ألف جنيه.

وأضاف، أنه حاول بصحبة مدير الدار عدول الموظفين عن قرارهم ألا أن محاولتهم بائت بالفشل، وقام الموظفين برفع العداد وفصل التيار الكهربائي عن الدار، ما تسبب في إحداث حالة من الغصب لدى النزلاء ومحاولتهم الخروج من الدار، كما أدى ذلك إلى تحلل بعض الأطعمة في الثلاجات، فقام على الفور بتوثيق ما جرى عبر مقطع فيديو حتى يصل صوته للمسؤولين.

وأكد صلاح الدين، أن أبو العباس فرحات، عضو مجلس النواب، قد أرسل مدير مكتبه للتدخل وحل الأزمة، وقام بعد ذلك العميد محمد السمان، رئيس شرطة الكهرباء، بالتدخل وقدم اعتذارا عما حدث، مؤكدًا أنه سيقوم بمحاسبة الموظفين على فعلتهم، وقام بالفعل بإرسال موظفين أخرين وقاموا بإعادة التيار الكهربائي للدار، كاشفا عن قيام أحد رجال الخير أيضًا بالتدخل ودفع جزء من المديونية المطلوبة وهو مبلغ 12 ألف جنيه، ليتبقى بذلك مبلغ 6 ألاف جنية من قيمة المديونية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements