Advertisements

أحمد موسى يفضح أمريكا: فشلت في أزمة كورونا.. والجثث تحللت في الشوارع

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي أحمد موسى، إنه لا عودة مرة أخرى للإخوان عملاء الأمريكان لحكم البلاد، مشيرا إلى أن هناك «حريقة» في أمريكا وعليهم أن يطفأوها ويتركوا مصر.

وتابع موسى خلال تقديم برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، أن هدف الأمريكان هو دمج جماعة الإخوان الإرهابية، "لا يمكن ولن يحدث دمجهم، وهذا قرار الشعب قبل الرئيس".

وقال: "أيادي الأمريكان تعانق الأيادي الملوثة بالدماء ويدعمون الإخوان ويفتحون أبواب الكونجرس لفلول الجماعة الإرهابية وداعش".

واستطرد الإعلامي أحمد موسى، أن هناك أمريكيين يعيشون في عشش ومنهم من يأكل من القمامة، في حين أن مصر بتوصل الحاجة لمواطنيها بشكل محترم للناس وأطلقت مشروعا لتطوير القرى بتكلفة تخطت نصف مليار جنيه.

وأكد أن أمريكا فشلت في مواجهة أزمة فيروس كورونا ويسجلون يوميا عن عشرات الآلاف من الإصابات، متايعًا «معندناش إمكانيات مثل أمريكا ولكن لدينا إدارة محترمة».

وعن حقول الإنسان في أمريكا، لفت الإعلامي أحمد موسى، إلى أن المواطنين الأمريكان ماتوا وتحللوا في شوارع الولايات المتحدة والسيارات بسبب كورونا ولم يجدوا حقهم في الدفن.

ولفت موسى، إلى أن الأمريكان يبحثون عن حق الإرهابي ولا يبحثون عن حق الإنسان، موضحا «معنداش حد عند مشكلة في التعبير عن حقه، حيث إن الجميع يعبر عن نفسه في البرلمان وخارجه ويبدي رأيه بحرية، الشرطة الامريكية قتلت 4 متظاهرين في الكونجرس الأمريكي رغم أنهم كانوا عُزّل من السلاح في حين أن مصر لم تقتل من اقتحم المنشآت الحكومية.

وأردف: الإخوان يعلمون ابنائهم في الخارج حتى يحصلون على الجنسية الأجنبية لأنهم يعرفون خططهم المستقبلية، ولكن مصر لم تفرج عن إرهابيين يحملون جنسيات دول كبرى، رغم تعدد المطالبات، وذلك لأنهم يقضون أحكاما على التهم التي اقترفوها.

واختتم الإعلامي أحمد موسى، أن القطري يوسف القرضاوي هو رأس جماعة الإخوان، مردفا: "هذا الإرهابي ليس مصريًا".
Advertisements