Advertisements

عباس ابو الحسن يتصدر قائمة Google Trends لهذا السبب!

بوابة الفجر
Advertisements

تصدر الفنان عباس أبو الحسن مؤشرات الأكثر بحثًا على موقع "جوجل"، وذلك بعد إعلانه عن خبر إلقاء القبض على طبيب الأسنان باسم سمير المتهم بالتحرش.

 

وكان الفنان عباس أبو الحسن قد أعلن عن خبر إلقاء القبض على طبيب الأسنان المتحرش باسم سمير، من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

 

كتب عباس أبو الحسن منشورًا قال فيه :"بعد نضال دام أكثر من ستة أشهر كللت مجهوداتنا أنا ومن معي من الشجعان النبلاء بالقبض على الطبيب المتحرش الطاغية المتحرش الجنسي المتسلسل لأكثر من ثلاثة عقود".

 

وتابع عباس أبو الحسن قائلاً:" مجرم متخفي في ثياب طبيب عاث فسادًا في الأرض لعقود محتميا بعلاقات ونفوذ وثروة ضخمة و منصب ديني، طبيب بث الرعب في قلوب خريجي امتياز كلية طب الأسنان فأخرسهم عقودًا وقد نال كثيرا منهم من اعتداءاته نصيبًا كبيرًا".

 

وأضاف قائلاً: "لو كنت سمعت نصايح من حولي ومحاولتهم أثنائي عن عزمي، خوفا علي من إدراج اسمي في حدث مشين، قد يؤثر سلبًا على كشخصية عامة، أو أن أتعرض للمسائلة القانونية وربما السجن، ما كنت أقدمت أو أستمريت في سعي لإيقاف هذا المجرم".

 

واستطرد عباس أبو الحسن قائلاً:" أقدمت على ذلك يقينًا مني أن هذا التصدي لا خيار فيه أن إيقافه هو واجب حتمي وأن أكون صوتًا لمن لا صوت لهم، إن المئات ممن سيتعرضوا لوصمات نفسية مريرة من جراء استمراره في الايقاع بالأطفال والشباب والعاملون والدكاترة المترددون أو العاملون بعياداته ذنبهم كان سيقع علي عاتقي وضميري وأخلاقي".

 

واختتم عباس أبو الحسن كلامه بتوجيه رسالة شكر لكل من ساعدوه في إلقاء القبض على طبيب الأسنان المتهم بالتحرش، حيث قال: "أشكر أبو العنين المحامي، تميم يونس، وائل النقراشي وكل من ملكوا الشجاعة لمساندتي ومشاركتي هذة المعركة، كل شخص أرسل لي شهادته وهو في غاية الحيرة والشك والتردد لكنه وثق بي، كل من ساهم في هذة الحملة الرائعة الناجحة،شهود الاثبات الذي لا أستطيع ذكر اسمائهم حفاظًا عليهم، كل من شير بوستاتي العديدة، كل الصحافة، النيابة العامة ورجالها الشرفاء، وزارة الداخلية ورجال المباحث وأولا وأخيرًا سيادة معالي النائب العام، حماكم الله وسدد خطاكم".

Advertisements