Advertisements

"سعفان" و"الغضبان" يسلمان 1238 وثيقة تأمين حوادث شخصية لصيادي بورسعيد

بوابة الفجر
Advertisements
قام وزير القوى العاملة محمد سعفان واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد اليوم الأحد بتسليم 1238 وثيقة تأمين حوادث شخصية لصيادى بورسعيد وذلك ضمن مبادرة صيادى مصر والتى تأتى فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بدعم الصيادين ورفع المعاناة عن كاهلهم وتوفير حياة كريمة للصيادين بكافة أنحاء الجمهورية، جاء ذلك بحضور اللواء يوسف الشاهد سكرتير عام المحافظة والسيد السنجابى مدير القوى العاملة وعدد من قيادات المحافظة.

كما شهد اللقاء، قيام وزير القوى العاملة ومحافظ بورسعيد بتسليم شهادات للمتدربات فى مجال الحرف اليدوية والملابس الجاهزة والتفصيل وفى مجال التمكين الاقتصادى للمرأة والمساواة بين الجنسين.

ورحب المحافظ بوزير القوى العاملة وصيادى محافظة بورسعيد، مؤكدا ان الوزير وعد فأوفى بوعده والذى جاء خلال زيارة وزير القوى العاملة خلال الشهر الماضى، لافتا أن الدولة المصرية توفى بوعودها طبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وأوضح المحافظ أنه حاليا يتم عمل بحث بالتنسيق بين القوى العاملة والتضامن الاجتماعى، وبعد البحث المؤكد لصيادى بورسعيد سيتم توفير إعانة تابعة للجهاز التنفيذى لرفع العناء عن كاهل الصيادين، مشيدا بالورش المتنقلة التى نفذتها وزارة القوى العاملة فى بورسعيد، والتى توفر معاهد تدريب متنقلة للعمال واصحاب الحرف اليدوية، موجها الشكر والتقدير لرئيس الجمهورية ووزير القوى العاملة لجهودهم فى توفير حياة كريمة لكافة فئات المجتمع.

وفى كلمته، أكد وزير القوى العاملة على سعادته اليوم ان نفى بالعهد لتوفير حياة كريمة لصيادى مصر على أرض بورسعيد، مؤكدا أننا دائما نسعى لخدمة كافة فئات المجتمع وتوفير الرعاية الكاملة لهم، مؤكدا ان كافة المديريات على مستوى الجمهورية قامت بحصر كافة الصيادين لتلبية مطالبهم وبحث شكواهم واليوم يتحقق وعود القيادة السياسية لفئة صيادى مصر، موجها الشكر للعاملين فى مديرية القوى العاملة لحصر صيادى المحافظة وسرعة توفير البيانات الكاملة للصيادين لتوفير الرعاية الكاملة لهم واكد الوزير ان هناك المزيد من الرعاية ستشهدها هذه الفئة خلال الفترة القادمة موجها امدير القوى العاملة ببورسعيد بتشكبل فريق عمل متخص ببحث مشكلات العاملين فى كافة المجالات بالمحافظة لتوفير الرعاية لكافة الفئات بالمجتمع.
Advertisements