Advertisements

إسرائيل وواشنطن تحققان في محاولات تسميم مستودعات مياه في البلدين

بوابة الفجر
Advertisements

أفادت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية "كان"، بأن إسرائيل تحقق بإمكانية وجود علاقة بين هجوم إلكتروني استهدف تسميم مستودع مياه بولاية فلوريدا الأمريكية، ومحاولة مماثلة حصلت في إسرائيل.

 

وأشارت "كان" إلى أن "الحديث يدور عن هجوم غير اعتيادي"، مؤكدة أن "المسؤولين في وحدة السايبر الوطنية الإسرائيلية، على تواصل مع مسؤولين في الولايات المتحدة، بغرض التحقيق بالهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي هناك، للتأكد من ما إذا كانت نفس الجهة التي قامت بالهجوم ضد المنشآت الإسرائيلية قبل عدة أشهر، هي نفسها التي هاجمت المنشأة الأمريكية".

 

جدير بالذكر أن السلطات في ولاية فلوريدا الأمريكية كانت قد كشفت هذا الأسبوع، أنها "تمكنت من إيقاف هجوم إلكتروني على منشأة لمياه الشرب"، لافتة إلى أن "هذا الهجوم كان محاولة (إلكترونية) لرفع مستوى المواد الكيميائية داخل المياه وتسميمها"، مثلما جرت محاولة مشابهة في إسرائيل قبل عشرة أشهر، كانت تستهدف أيضا رفع مستوى المواد الكيميائية والكلور في منشآت المياه المستهدفة.

 

 من جانبها، لم تذكر  إسرائيل في حينه عن الجهة التي قامت بالهجوم، فيما قالت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية إن "إيران هي التي تقف وراء الهجوم".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements