Advertisements

رفعت يونان عزيز يكتب : بنك المستريح.. ضياع للمودعين وإضعاف للاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements
من العجيب أصبح البحث عن الثراء السريع وتحقيق أعلي عائد مالي هوس لبعض الناس. لأنهم ينظرون للقمة دون مراعاة أن هناك مخاطر للصعود إليها وخاصة لو كانت المخاطر واضحة ولا تحتاج لغير نظرة وتأني وتفكير بسيط وعدم مسايرة شهوة الغني السريع مع التأكد من نوع بنك الاستثمار وقانونيته. 

والنصيحة لكل مخدوع بنك المستريح أشبهه برؤية ممزوجة بأمثال ( كلام ليل مدهون بزبده تطلع علية شمس الحقيقة يسح وكلام معسول يلبك قلوب شهوة المال والمستريح ينسج خيوطه علي ضحاياه في بنك خداعه وكذبه. 

في البداية أتقدم بالشكر للأستاذ والكاتب الفاضل خالد منتصر علي مقاله لماذا يظهر المستريحون ؟ بجريدة الوطن " خارج النص " لقد أفاض سيادته في تحليل وشرح ما يحدث من المستريحون وخاصة بعد مستريح المنيا الذي جمع مليار ونصف المليار جنيه من قري مغاغة وبني مزار ويظهر في المقدمة أحد العمد الذي أودع مبلغ 53 مليون جنيه ببنك مستريح المنيا، لا تعقيب علي المقال لكن متضامن معه في تحليله وبعد أذنه لابد سرعة مراجعة إذ كان مبلغ هكذا موجود ببقعة صغيرة في محافظة فلابد من طرق استثمار الأموال بوضع خطط وآليات وبرامج لمشروعات جديدة لاستثمار لمن لديهم أي مبلغ، في إطار تشريع له أبعاد تضمنها الدولة للحفاظ علي المبلغ وزيادة العائد الربحي منها للمستثمر وضمان الجودة والتسويق مع محاسبة شديدة لمن يتلاعب بعقول البسطاء كذلك محاسبة من يسير وراء أي خدع وهذا يأتي من خلال دراسة شاملة لكل محافظة من حيث المقومات وطبيعتها الجغرافية والتاريخية والصناعية علي أن يراعي في ذلك المدن والفري والتوابع فلدي كل محافظة مقوماتها يمكن من خلال إيجاد مشروعات بها تحقق اكتفاء ذاتي لها وتصدر للمحافظات الأخرى فيحدث اكتفاء وزيادة في النمو الاقتصادي فهناك محافظات صناعية وأخري زراعية وصناعية وسياحية وعلاجية واكتشافيه وغيرها من التنوع الموجود سواء طبيعي وصناعي. 

أما الطريقة لتنفيذ المشروعات فعلي سبيل المثال يمكن وجود شركات ينشئها مجموعات من لديهم أموال يريدون استثمارها سواء زراعية وصناعية وسياحية وتعليمية وطبية علي تكون لتلك الشركات ضمان دراسة مستفيضة لجدوى المشرعات ومدي نجاحها بتحقيق ربح مجزي يتناسب مع الأسواق حيث القوة الشرائية علي أن يكون الشركاء لهم نسبة الأرباح موزعة حسب مبلغ كل شريك وتكون جهة قانونية وحسابية تابعة للدولة علي أن تتبع قانون شامل كافة الجوانب حتي لا يضيع حق شريك أو مجموعة معينة وهذا يدفع بسرعة في زيادة النمو الاقتصادي وتحقيق لتضافر الجهود ومشاركة المجتمع هذا رأي والرأي الأخر كما تفضل الأستاذ خالد زيادة الفائدة علي الودائع البنكية بما يحقق رغبة الإيداع وعدم الذهاب لبنك المستريح من يريح عقول أصحاب شهوة الثراء السريع دون أن يدركوا ودائعهم ذهبت في ريح عاتية أو هوة سحيقة. يرحمنا ويحمينا الله من غدر الأشرار والفاسدين.
Advertisements