Advertisements

إضراب مفتوح في مطارات تونس

بوابة الفجر
Advertisements

أوقفت نقابات لعمال شركة الخطوط التونسية منتصف نهار، اليوم الجمعة، جميع الخدمات في مطارات تونس تمهيداً لإضراب مفتوح رداً على الصعوبات المالية الكبرى التي تعاني منها الناقلة الوطنية منذ سنوات.

وتوقفت حركة طيران الخطوط التونسية كما توقفت عمليات الشحن وإفراغ الأمتعة للطائرات التابعة لباقي الشركات، ما قد يهدد بإحداث شلل في أغلب المطارات.

وقالت النقابات الممثلة لمجمع الخطوط التونسية، إن الإضراب سيكون مفتوحا ويهدف إلى إنقاذ المؤسسة من شبح الافلاس وحماية حقوق الشغالين.

وقال عامل في خدمات التموين التابعة للخطوط التونسية بمطار تونس قرطاج الدولي، إنهم "لم يتلقوا حتى اليوم مرتباتهم  لشهر يناير الماضي كما لم يحصلوا على منح تعود إلى عام 2020.

وأضاف أن الوضع في مطار تونس قرطاج يشهد حالة من الإحتقان في صفوف العمال، حيث يأتي الإضراب بعد قرار شركة "تاف" التركية المستغلة لمطار النفيضة بتجميد حسابات شركة الخطوط التونسية بسبب تراكم الديون المستحقة لها والمقدرة بنحو 8 مليون أورو.

ويجري اجتماع في وقت لاحق اليوم الجمعة، بين ممثلين عن الشركة التركية والخطوط التونسية وديوان الطيران المدني مع وزير النقل بهدف التوصل إلى حل.

وبخلاف تداعيات وباء كورونا، الذي حد من حركة الطيران الدولية، تعاني شركة الخطوط التونسية التي تشغل أكثر من ثمانية آلاف موظف في جميع فروعها، من زيادة كبيرة في عدد العمال وديون متراكمة وتقادم جانب من أسطولها.

واصطدمت خطط سابقة لإصلاح الشركة ومن بينها تسريح عمال يزيدون عن الاحتياجات الحقيقية لفروعها، بمعارضة النقابات.

Advertisements