Advertisements

السلطات التونسية ترفع يد شركة تركية عن مال الخطوط الجوية

بوابة الفجر
Advertisements
 أعلنت السلطات التونسية، اليوم الجمعة، الرفع الفوري لتجميد الأرصدة البنكية لشركة الخطوط التونسية، والذي نفذته شركة تركية بموجب حكم قضائي لاستخلاص ديون بذمتها، بعد أن تسببت المسألة باحتقان كبير في البلاد وشلل الملاحة الجوية.

جاء قرار السلطات التونسية خلال اجتماع بين وزير النقل معز شقشوق، وممثلين عن مجمع الخطوط التونسية وديوان الطيران المدني والمطارات وشركة تاف تونس التركية.

وقالت وزارة النقل التونسية، فى بيان لها اليوم: "إنه تم الشروع في التفاوض بين شركة تاف تونس ومجمع الخطوط التونسية لضبط مجمل الديون والاتفاق حول جدولتها، وكذلك بين الشركة التركية وديوان الطيران المدني والمطارات لضبط مبلغ المساهمات الاجتماعية المستحقة والاتفاق بشأنها، بالإضافة إلى النظر في وضع موظفي ديوان الطيران المدني والمطارات الموضوعين على ذمة تاف تونس"، وفقا لقناة "العربية".

جاء تحرك السلطات في محاولة لوقف إضراب دعت إليه نقابات عمالية تابعة لمجمع الخطوط التونسية، وتسبب في توقف حركة النقل الجوي، اليوم الجمعة، وذلك لإنقاذ الشركة من الإفلاس، بعد قرار الشركة التركية، التي تشغل بعض مطارات تونس، القيام بحجز تحفظي على الأرصدة البنكية للخطوط التونسية بمبلغ قدره 8 ملايين يورو، مقابل ديون متراكمة بذمة الخطوط التونسية، بقيمة 20 مليون يورو دون اعتبار كلفة التأخير التي تعود إلى سنة 2015.

Advertisements