Advertisements

معز مسعود.. عندليب الدعوة

بوابة الفجر
Advertisements
ولد وتربى فى الكويت ومصروفه الأسبوعى كان ألف دولار 

والده أسس له شركة إنتاج للظهور فى البرامج الدينية 

والده رجل أعمال فى الكويت ثروته من العقارات

أثار الداعية الإسلامى معز مسعود الكثير من الجدل خلال الأيام الماضية وأصبح حديث وسائل التواصل الاجتماعى عقب زواجه من الفنانة حلا شيحة، بعد شائعات كثيرة حول ارتباطهما خلال الفترة الماضية وقصة حب أثارت جدلا واسعا بعد اعترافه بحبه لها عقب أن أهداها أغنية بصوته والتى قامت هى بنشرها عبر حسابها الخاص على موقع الصور الشهير «إنستجرام» وكتبت عليها: «شعرت بكل كلمة فى أغنيتك، نعم رحلتنا واحدة، وأنا فخورة بأنك كرستها لى».

ولم تكن الفنانة حلا شيحة هى الحب الأول والزيجة الأولى لمعز، فقد دق قلبه 3 مرات سابقا، حيث تزوج من فتاة تدعى سارة فى عام 2003، وبعد انفصاله عنها بسنوات قليلة تزوج من المرشدة السياحية بسنت نور الدين، وفى عام 2018 أعلن زواجه من الفنانة شيرى عادل ثم انفصل عنها، ومنذ أيام أعلن زواجه من الفنانة حلا شيحة ويبقى تاريخ الانفصال أو الطلاق مجهولا وفى علم الغيب.

ومع تعدد زيجاته خاصة من الوسط الفنى، كان لدينا رغبة فى البحث عن الحياة الشخصية للداعية معز مسعود المثير للجدل، ما الأسباب التى دفعت هؤلاء الفنانات للارتباط به، كيف كان وكيف أصبح ؟، وما ممتلكاته وأصوله وتاريخ حياته الوظيفى فى العمل بالدعوة الإسلامية، كل هذه الأسئلة أجبنا عنها فى السطور التالية.   ولد معز مسعود فى فبراير عام 1978 بالكويت، والده رجل أعمال بدأ حياته بالسفر إلى الكويت بصحبة زوجته وكونا هناك ثروة مالية ضخمة من التجارة فى مجال العقارات، وأنجبا معز وشقيقته «علا» التى تصغره ببضع سنوات، نشأ «معز» فى أسرة ميسورة الحال، فسلك طريق الفساد الأخلاقى فى بداية شبابه، وبحسب مصادر مقربة من عائلته، فإنه كان دائم السهر فى البارات والملاهى الليلية مع أصدقائه ، ومصروفه الشهرى وقتها كان يتجاوز ١٠٠٠ دولار فى الأسبوع الواحد. أصيب «معز» بحادث مفجع كان سيودى بحياته إلا أن العناية الإلهية أنقذته، وفى نفس العام أصيب للمرة الثانية بورم فى أحد أعضاء الجسم وأنقذته العناية الإلهية للمرة الثانية، ووقتها كتب «معز» بداية جديدة لحياته بعيدة عن الملهى والفساد الأخلاقى الذى كان يعيشه من قبل، وقرر الالتحاق بالجامعة الأمريكية فى القاهرة تاركاً أسرته المقيمة فى الكويت.

وعلى الرغم من التشدد الدينى الذى كان يصدره معز مسعود من خلال برامجه الدينية على القنوات عن أحكام الشريعة فى ارتداء الحجاب وأهميته والتزام المرأة بالصلاة وأحكام الزواج وكل ما صدعنا به خلال هذه الفترة، إلا أن المدهش فى الأمر أن والدته وشقيقته لا يرتديان الحجاب. دشن معز مؤسسة خيرية لدعم البحث العلمى، يتلقى من خلالها التبرعات من كافة أنحاء العالم، والغريب فى الأمر أننا لم نسمع عن فاعلية واحدة قامت بها مؤسسته التعليمية لدعم البحث العلمى فى مصر، وأصبحت فى الفترة الحالية هى مصدر دخله الوحيد بعد توقف شركة إنتاجه فى صناعة المحتوى الإعلامى الذى كان يقدمه منذ فترة. لا يعلم الجميع أن والد معز مسعود هو مصدر تمويل مشروعاته الإعلامية التى بدأها على شاشة القنوات الدينية خلال أعوام ٢٠٠٧ و٢٠٠٨، ورويدا رويدا استطاعت شركة الإنتاج الخاصة به وبوالده تحقيق أرباحًا مالية طائلة حتى أن الشركة نفسها سلكت طريقا آخر مطلع ٢٠١٠ وأنتج من خلالها حفلات غنائية وفيديو كليب لبعض المطربين المشهورين كان أبرزهم محمود العسيلى.  توسعت أنشطة الشركة التى أسسها مسعود فى إنتاج الأغانى والبرامج، وفى إحدى الجلسات التى كانت تجمعه بموظفى الشركة أخبرهم بأن هناك فتاة مشهورة عبر منصات السوشيال ميديا تدعى بسنت نور الدين، معجب بها وبأسلوبها الراقى فى تقديم محتوى متميز عن السياحة المصرية، ومن هنا كانت نقطة انطلاق التعارف بين معز مسعود وبسنت نور الدين، وبدأ التعارف بينهما من خلال إنتاج برنامج لها تحت إشراف الشركة التى يمتلكها، لينقلب العمل إلى تعارف ثم ارتباط لينتهى بالزواج ثم الانفصال بعد ٦ أشهر فقط. أما ملابسات التعارف الخاصة بقصة الزيجة الثانية من الفنانة شيرى عادل بدأت بنفس السيناريو الذى سبق وأن تم فى الزيجة الأولى، حيث دخلت شركة الإنتاج الذى يمتلكها معز فى إنتاج المسلسل الدرامى «السهام المارقة» الذى أذيع وقتها فى رمضان ٢٠١٨ وقامت بدور البطولة فيه الفنانة شيرى عادل، وبعد شهور قليلة من إذاعة المسلسل أعلن مسعود زواجه من شيرى، وظل الزواج مستمرا لعام كامل حتى أعلنا الانفصال. الزيجة الأخيرة التى لا نعلم مصير استمرارها من الفنانة حلا شيحة، بدأت بلقاء مع الأصدقاء والمغازلة على السوشيال ميديا وانتهت بالزواج، فهل تكون شركة إنتاج الداعية معز مسعود لها دور لقيام زوجته الرابعة بتجسيد دور البطولة فى مسلسل درامى  أو فيلم سينمائى قريبا.

Advertisements