Advertisements

الإفتاء توضح حكم الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج في شهر رجب

بوابة الفجر
Advertisements
ورد سوال لدار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، مفاداه "ما حكم الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج في شهر رجب؟"

وقالت أمانة الفتوى بالدار، إن المشهور المعتمد من أقوال العلماء سلفًا وخلفًا وعليه عمل المسلمين أنَّ الإسراء والمعراج وقع في ليلة سبعٍ وعشرين من شهر رجب.

وأكدت أمانة الفتوى أن احتفال المسلمين بهذه الذكرى في ذلك التاريخ بشتَّى أنواع الطاعات والقربات هو أمرٌ مشروعٌ ومستحب؛ فرحًا بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم وتعظيمًا لجنابه الشريف.

وأوضحت الدار في بيان فتواها أن الأقوال التي تحرِّمُ على المسلمين احتفالهم بهذا الحدث العظيم هي أقوالٌ فاسدةٌ وآراءٌ كاسدةٌ لم يُسبَقْ مبتدِعوها إليها، ولا يجوز الأخذ بها ولا التعويل عليها.

والله سبحانه وتعالى أعلم.
Advertisements