Advertisements

عبير موسي: قيس سعيد جزء من الأزمة في تونس

بوابة الفجر
Advertisements

قالت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، إن الرئيس التونسي قيس سعيد، جزء من الأزمة السياسية وشريك في تحمل مسؤولية جميع الأزمات التي تشهدها البلاد.

وأكدت موسي, عقب الاجتماع الشعبي الذي نظمه الحزب الدستوري الحر اليوم الأحد بمدينة سوسة, وسط شرق البلاد, أن قيس سعيد أثبت أن لديه حسابات لا تختلف عن البقية وأنه في خضم الحسابات ضاعت الدولة.

وأضافت أن الأزمة الحاصلة بين راشد الغنوشي وقيس سعيد سببها الصلاحيات, مستنكرة تعطيل مؤسسات الدولة واستمرار شغور حقائب وزارية سيادية رغم ما تعيشه البلاد من أزمات في مختلف المجالات.

كما أكدت موسي أن الحزب الدستوري الحر سيحتل الشوارع بطريقة سلمية وقانونية في حال تواصل تردي الوضع السياسي بالبلاد, مشددة على أن الحزب الدستوري الحر سيكون بالمرصاد للتصدي لمن نعتتهم بـ"الفاشية" و"الدكتاتورية".

وقالت موسي: ''نحن القوى المضادة لمخططاتهم البشعة وسنكون في صف الشعب التونسي''.

ووفق تقديرات أمنية, شارك حوالي 3 الاف شخص في الاجتماع الشعبي الذي نظمه الحزب الدستوري الحر, اليوم الأحد, بمدينة سوسة.

ويأتي هذا التحرك في إطار تنفيذ ''ثورة التنوير'' التي أطلقها الدستوري الحر بتاريخ 19 ديسمبر الماضي من المنستير احتجاجا على تردي الأوضاع في تونس.

Advertisements