Advertisements

السعودية تستعد لاستقبال نجوم «فورمولا إي» على حلبة الدرعية

بوابة الفجر
Advertisements
تستعد السعودية لاستضافة حدث رياضي آخر يتمثل بسباقات «فورمولا إي» يومي 26 و27 فبراير  الحالي، على حلبة الدرعية، للعام الثالث على التوالي، الذي سيشهد إقامة منافساته «مساءً» من خلال إضاءة حلبة السباق بتقنية (LED) ذات الاستهلاك المنخفض، لأول مرة في تاريخ السباق الدولي الكبير منذ تأسيسه.


وتشهد منافسات النسخة الحالية من السباق على حلبة الدرعية الذي تنظمه وزارة الرياضة بالتعاون مع الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، مشاركة 24 متسابقاً من أبرز اللاعبين.


وأكدت «أودي سبورت آبت شيفلر» الألمانية أن بطل سباق «فورمولا إي» لعام 2016 - 2017 الألماني دي غراسي ورنيه سيقود فريقهم في النسخة السابعة التي تحتضن المملكة أحد مراحلها، حيث كان قد أكمل 69 سباقاً وحصل على 796 نقطة و32 رحلة على المنصة تضمنت فوزه بالسباق (10) مرات خلال تاريخ مشاركاته السابقة، التي امتدت لستة مواسم.

واختارت بي إم دبليو أندريتي موتورسبورت السائق جايك دنيس ليكون شريكاً لماكسيميليان غانثر في النسخة السابعة من السباق، بعد أن أظهرا تناغماً كبيراً في جلسات الاختيار.

وأعلنت شركة إينفيجين فيرجين ريسينغ البريطانية أن نيك كاسيدي، سيدخل منافسات الموسم السابع إلى جانب روبن فراينز.

وكان كاسيدي قد توج ببطولة التاج الثلاثي لرياضة السيارات في بلاده، بعمر 25 عاماً فقط. ويعتبر واحداً من أكثر المواهب الواعدة في رياضة السيارات، حيث حاز على لقب «سوبر جي تي» الياباني وفورمولا، بينما يستعد روبن فراينز لموسمه الثالث مع إينفيجين فيرجين ريسينغ، حيث كان قد أنهى الموسم السادس على أعلى مستوى في برلين بأربعة جولات في الصدارة (Super Pole).

واعتمد فريق دراغون بينسكه أوتوسبورت الأميركية على الثنائي سيرجيو كامارا ونيكو مولر في منافسات المرحلة المقبلة من السباق الذي تحتضنه الدرعية.

ويوجد البرازيلي سيرجيو سيت كامارا مع الفريق في الموسم الحالي 2020-21، بعد أدائه المتميز في اختبار مراكش للمبتدئين وبعد قيادته البديلة في نهاية السباقات الستة في برلين.

بينما قام نيكو مولر، بأول قيادة بدوام كامل في سلسلة سباقات الشوارع الكهربائية بالكامل في موسم 2019-20. حيث يستمر السويسري مع دراغون بينسكه أوتوسبورت للمشاركة الأولى بالاسم الجديد.

وبعد فوزه بلقب السائقين والفرق في نهاية الموسم السادس الرائع، يتطلّع فريق «دي أس تشيتاه» إلى إثبات قوته مجدداً في «فورمولا إي» بالنسخة الحالية، ويأتي ذلك مع عودة البطل أنطونيو فيليكس دا كوستا إلى جانب البطل المزدوج جان - إريك فيرجن.

ويعتبر البطل أنطونيو فيليكس دا كوستا واحداً من أكثر سائقي فورمولا إي خبرة، لا سيما أنه أكمل ستة مواسم من سيارات السباقات ذات المقعد الواحد الكهربائية بالكامل.

ورغم أنه لم يصعد على منصة التتويج منذ فوزه الأوّل في بوينس آيرس في موسم 2014-15، إلّا أنه فاز في الجولة الافتتاحية لموسم 2018-19 التي احتضنتها المملكة.


أما جان إيريك فيرجني فكان قد صنع التاريخ بعد أن أصبح أول بطل متتالي في «فورمولا إي»، حيث حاز على اللقب في 2017-18 و2018-19.


وأكد فريق ماهيندرا راسينغ التوقيع مع ألكسندر سيمز لهذا الموسم، وذلك بعد أن كان قد أعلن مغادرة جيروم دامبروسيو.


وكان البريطاني قد وجد في سباقات فورمولا إي منذ عام 2014. حيث بدأ كسائق اختبار واحتياطي، ليحصل بعدها على مقعد سباق للموسم الخامس مع بي أم دبليو أندريتي موتورسبورت.

أما أبرز ما حققه في الموسم السادس، فكان في فورمولا إي الدرعية 2019. مع تسجيله ثنائية مميزة (المركز الأول وفوزه الأول في فورمولا إي بالجولة الثانية من السباق).
زميله الجديد ألكس لين البالغ من العمر 27 عاماً، فقد عاد إلى منافسات الفورمولا إي في النصف الثاني من موسم 2019-20 في برلين، حيث شغل المقعد الشاغر في ماهيندرا ريسينغ.
وتوجد مرسيدس - بنز إي كيو في منافسات السباق على حلبة الدرعية بفريقه المعروف، حيث يتعاون ستوفيل فإندورن ونيك دي فريز مجدداً لإحراز السهم الفضي 02.
وكلا السائقين سبق بأن صعدا إلى منصة التتويج في الموسم الافتتاحي في الدرعية، حيث تفوّقا على باقي الفرق في الجولة 11. قبل أن يحققا المركز الثالث في الترتيب العام من النسخة الماضية.

Advertisements