Advertisements

ماذا عن مصر؟.. مفاجآت بشأن وفيات كورونا بالعالم

بوابة الفجر
Advertisements

انتشرت عدد من المفاجآت عن وفيات فيروس كورونا التاجي المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19"، ذلك الوباء الذي انتشر في مختلف دول العالم خلال الأشهر الأخيرة.

وتختلف وفيات كورونا من دول إلى آخرى حسب مناعة المواطنين المتواجدين بها ومدى تحملهم للوباء والتعامل معه بشكل أو بآخر، وكذلك حجم الإصابات في كل دولة.

وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه، حتى تم الكشف عن عدد من اللقاحات.

مصر.. تتوافق مع النسب العالمية
وقال الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إن نسب الوفاة بين مصابي كورونا في مصر تتوافق مع النسب العالمية لكنها غير مرضية لنا.



أمريكا.. تجاوزت ضحايا الحربين العالميتين وحرب فيتنام
وأشارت صحيفة نيويورك تايمز، إلى أن وفيات كورونا تجاوز إجمالى الأمريكيين الذين لقوا حتفهم بسب الجائحة هؤلاء الذين قضوا فى الحربين العالميتين الأولى والثانية وحرب فيتنام مجتمعين.

ورأت الصحيفة أن هذا الرقم الفارق ياأتى فى لحظة أمل، مع انخفاض حاد فى اعداد الإصابات وتباطؤ معدل الوفيات وتوزيع اللقاحات بشكل ثابت، إلا أن أحد الأمور التي تبعث على القلق هو ظهور سلالات جديدة، وربما يستغرق الأمر أشهر قبل احتواء الوباء.

الوفيات أكثر من 2020
وفي هذا الشأن، قال الإعلامى أسامة كمال، إنه خلال أقل من شهرين توفي أكثر من نصف مليون شخص فى العالم بسبب جائحة فيروس كورونا ، أى أن معدل الوفاة فى زيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضى .


وأوضح كمال، أن إجمالى عدد الوفيات بسبب جائحة كورونا وصل إلى 2 مليون و460 ألفا فى العالم، وبلغ عدد المصابين 111 مليونا بمعدل 5 ملايين إصابة شهريا خلال عام 2021، وأن أعداد الوفيات زادت فى ربيع 2020 وذروة الوفيات كانت فى نوفمبر الماضى.
Advertisements