Advertisements

"دار الافتاء": التبرع لـ"تحيا مصر" يعتبر باباً كبيرًا من أبواب الخير

خالد عمران
خالد عمران
Advertisements
دعا الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية المواطنين، إلى تكاتف الشارع سواء من خلال الدعم المعنوي أو المادي من خلال الصدقات والزكاة بأنواعها للمشاركة في هذا العائد المثمر، لمشروع تطوير القرى المصرية الذي يعود بالنفع على الإنسان وهو المقصود في الإسلام بالتشريع".

وتابع "عمران"، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على فضائية "ON"، مساء الاثنين، قائلًا: "هذا باب كبير من أبواب الخير وباب لإنفاق الأموال في محلها لجني الثواب".

ولفت إلى أن التبرع لهذا المشروع جائز قطعًا دينيًا، لأنه يولي إهتمام بالأسر في الريف للنهوض بمعيشتهم وزيادة تعليمهم، وتوفير الرعاية المناسبة لهم ولأنه يصب في دعمهم في شؤون الحياه الخاصة بهذه الأسر القاطنة في الريف، مؤكدًا أن الإسهام في بناء المدارس والمستشفيات أيضًا يدخل ضمن الصدقة الجارية.

كان المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، قد ذكر أنه استجابة لرغبة عدد من رجال الأعمال والمستثمرين ومطالبتهم بفتح باب التبرع؛ للمساهمة في المشروع القومي لتطوير القرى المصرية، الذي يتم تنفيذه ضمن مبادرة الرئيس "حياة كريمة"، تم فتح حساب يحمل رقم (4001048009)، باسم صندوق "تحيا مصر"– تطوير 1500 قرية؛ لتلقي كافة التبرعات الموجهة لهذا المشروع القومي الكبير.

وأضاف سعد أن ذلك يأتي في إطار الحرص على أهمية مشاركة كل قوى المجتمع في مبادرة "حياة كريمة"، التي تستهدف تغيير وجه مصر، وتحقيق مستوى معيشي أفضل لأهل القرى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements