Advertisements

محافظ الفيوم يتابع موقف القطاع الصحي يؤكد على التنسيق والتعاون المتبادل بين مقدمي الخدمة الطبية

بوابة الفجر
Advertisements
عقد الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، اجتماعًا، لمتابعة موقف القطاع الصحي بالمحافظة، ودراسة مطالب مقدمي الخدمة الطبية للعمل على بحث أفضل الآليات لتلبيتها.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد، نائب المحافظ، والمحاسب محمد ابوغنيمة، سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت، السكرتير العام المساعد، والدكتور حاتم جمال وكيل وزارة الصحة بالفيوم، والدكتورة ميرفت عبدالعظيم، عضو مجلس النواب، والدكتور ممدوح حامد راغب، نقيب أطباء الفيوم، والدكتور محمد عبدالله، مدير المستشفى العام، ومنسق الزمالة، وعددًا من الاخصائيين ورؤساء الأقسام بالمستشفى العام.

قال الدكتور محمد التوني، المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الإجتماع تناول مناقشة عدد من المشكلات، ومنها قلة عدد الأطباء بأقسام الأستقبال والباطنة والعناية المركزة بالمستشفى العام.

وأضاف أن محافظ الفيوم أشار خلال الاجتماع إلى أن مواجهة العجز ببعض التخصصات سيكون بالالتزام والتعاون وتحمل المسئولية والتنسيق المتبادل والعمل من خلال الفريق الواحد، لتوفير خدمة طبية وعلاجية مناسبة للمواطنين، مؤكدًا على أهمية توفير بيئة عمل مناسبة للأطباء وأطقم التمريض، والتعامل بحزم واتخاذ كافة الإجراءت القانونية الرادعة لكل من يتعرض أو يعطل عمل أي من مقدمي الخدمة الطبية بأى موقع من المواقع.

ووجه المحافظ، وكيل وزارة الصحة بإعداد خريطة توزيع للقوى البشرية من أطباء التكليف، لوضع خطة واضحة لتنظيم وتوزيع العمل لتحسين تقديم الخدمة الطبية للمرضى.

كما وجه محافظ الفيوم، بزيادة عدد الأطباء وتواجد فريق طبى متميز ومتعدد التخصص باستقبال مستشفى الفيوم العام مع وضع أفضل الآليات لسد العجز ببعض التخصصات الطبية، من خلال التنظيم والتوزيع الجيد للعمل حسب الاحتياج اليومي، وتشغيل جميع الاقسام مع مراعاة الخبرات، وكذا متابعة الأطقم الطبية التى تعمل داخل الوحدات الصحية.

كما استعرض مدير المستشفى العام، حجم التشغيل داخل المستشفى وعدد النواب والاخصائين والقوة الأساسية المتواجدة على رأس العمل بأقسام الباطنة، والعناية المركزة، والمناظير والجهاز الهضمى، والكلى.
Advertisements