Advertisements

عاجل.. الزمالك يسقط في فخ التعادل أمام تونجيث السنغالي في دوري أبطال إفريقيا

بوابة الفجر
Advertisements
تعادل الزمالك مع مضيفه تونجيث السنغالي سلبيًا، في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم، الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

بدأ الزمالك اللقاء بتشكيل مكون من محمود عبد الرحيم “جش” في حراسة المرمى، وأحمد فتوح ومحمود علاء ومحمد عبد الغني وحمزة المثلوثي في خط الدفاع، وطارق حامد وفرجاني ساسي وأحمد سيد زيزو ويوسف أوباما وأشرف بن شرقي في خط الوسط، و أسامة فيصل في خط الهجوم

حاول الفريق السنغالي مباغتة الزمالك والوصول لمرمى “جنش” إلا أن دفاعات الزمالك شتت الكرة من خارج منطقة الجزاء دون أي خطورة على مرمى الفريق، اعتمد الفريق السنغالي على التمريرات القصيرة لاختراق دفاعات الزمالك إلا أن الدفاع تعامل مع كل الكرات بدون أي خطورة على مرمى “جنش”.

استعاد فريق الزمالك الاستحواذ على منطقة وسط الملعب، واعتمد في هجماته على الجانب الأيمن الذي يشغله حمزة المثلوثي وأحمد سيد زيزو ويميل عليهما يوسف أوباما، ومن مجهود فردي اخترق حمزة المثلوثي دفاعات الفريق السنغالي ومرر لأسامة فيصل الذي سدد الكرة في حارس تونجيت، وتحولت الكرة لركلة ركنية تصدى لها أحمد سيد “زيزو” إلا أن الفريق لم يشكل منها أي خطورة على مرمى أصحاب الأرض.

تنوعت جهمات الفريق على مرمى تونجيت السنغالي، وتوالت الركلات الركنية لم يستفاد منها الفريق وسط تألق دفاعات أصحاب الأرض، لجأ الفريق السنغالي للهجمات المرتدة من أجل العودة للقاء وسط سيطرة الزمالك، وحصل الفريق السنغالي على ركلة ركنية تعامل معها دفاع الفريق بثبات.

اعتمد الفريق السنغالي على الكرات الطويلة عن طريق رميات التماس تعامل دفاع الزمالك وجنش بثبات، وبعد مرور ربع ساعة سقط مدافع الفريق السنغالي على الأرض دون أي تدخل معه من لاعبي الزمالك، ليقرر حكم اللقاء إيقاف اللقاء لعلاج اللاعب.

عاد الفريق للضغط بطول الملعب من أجل الوصول لمرمى الفريق السنغالي وأحرز هدف التقدم، قام فريق تونجيت بتسريع مجريات اللقاء بهدف إحراز الهدف الأول، واستطاع دفاع الفريق أن يبعد أي خطورة على مرمى “جنش”.

وتعرض طارق حامد للإصابة بعد تدخل قوي من لاعب تونجيت السنغالي، وقرر الحكم إيقاف اللقاء لتلقى اللاعب للعلاج، واستغل لاعبو الزمالك فرصة سقوط طارق حامد، وقام اللاعبون بشرب بعض السوائل والمياه.

وتنوع الزمالك هجماته على مرمى توتجيت ولجأ للجانب الأيسر الذي يشغله أحمد فتوح وأشرف بن شرقي، وحصل الفريق على ركلة ركنية، تصدى لها أحمد سيد “زيزو”، وبعد تنقل الكرة بين لاعبي الفريق وصلت لأحمد فتوح الذي سدد بقدمه اليسرى خارج الملعب.

ولجأ لاعبو تونجيت للتدخلات القوية والخشنة مع لاعبي الزمالك من أجل تعطيل إنطلاق الفريق، وقام حكم اللقاء بتحذير لاعبي الفريق صاحب الأرض أكثر من مرة دون أن يشهر البطاقات الملونة.

استحوذ الزمالك على منطقة وسط الملعب دون أي خطورة على المرمى، وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول سقوط لاعبي تونجيت على الأرض بداعي الإصابات مما تسببب في إيقاف اللقاء أكثر من مرة.

واحتسب حكم اللقاء دقيقتين كوقت بدلا من ضائع، لم يحدث فيهم أي جديد حيث استحوز الفريق على الكرة دون خطورة على مرمى تونجيت لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني أجرى الفريق السنغالي التبديل الأول، بينما شارك الزمالك بنفس التشكيل، وحاول الزمالك اختراق دفاعات أصحاب الأرض عن طريق أحمد فتوح الذي امتلك الكرة لفترة طويلة حتى استطاع دفاع الفريق السنغالي في تشتيت الكرة.

الفريق السنغالي واصل خشونته مع لاعبي الزمالك في ظل رفض الحكم إشهار أي بطاقة في وجه أصحاب الأرض، ركز الزمالك في هجماته من الجانب الأيسر عن طريق أحمد فتوح، وأوقف حكم اللقاء المباراة وطلب من أشرف بن شرقي مغادرة الملعب وارتداء واقي الساق، قبل أن يعود اللاعب من جديد لاستكمال اللقاء..

واهدر الزمالك فرصة خطيرة بعدما استلم أسامة فيصل ومرر ليوسف أوباما الذي مرر لأحمد فتوح الذي لعب كرة عرضية سددها المثلوثي في دفاعات تونجيت وتحولت لركلة ركنية لم يستفيد منها الفريق، وقام الجهاز الفني لفريق تونجيت بإجراء التبديل الثاني بهدف تنشيط الفريق واستعادة السيطرة على وسط الملعب من الزمالك.

وحصل محمد عبد الغني على البطاقة الصفراء الأولى في اللقاء بعد لمسة يد في وسط الملعب، وتألق حارس تونجيت السنغالي وتصدى لرأسية أسامة فيصل الذي كاد أن يحرز أول أهدافه الإفريقية، واصل لاعبو الزمالك إهدار الفرص بعد الوصول لمرمى الفريق السنغالي من الجانب الأيسر عن طريق أحمد فتوح وأشرف بن شرقي.

وأجرى الزمالك تغييران دفعة واحدة بنزول عبدالله جمعة بدلا من أحمد فتوح و حسام أشرف بدلا من أحمد سيد زيزو من أجل تنشيط الجانب الهجومي والوصول لمرمى تونجيت، وسدد أشرف بن شرقي تسديدة سهلة تصدى لها حارس الفريق السنغالي بثبات، وبعدها أهدار الفريق السنغالي فرصة خطيرة على مرمى “جنش” بعدما اخترق دفاعات الفريق وسدد مهاجم تونجيت الكرة خارج المرمى.

ولجأ باتشيكو لدكة البدلاء بنزول مروان حمدي بدلا من أسامة فيصل وخروج أشرف بن شرقي ونزول إمام عاشور، وفي نفس التوقيت أجرى تونجيت التبديل الثاني، وتصدى “جنش” لرأسية مهاجم تونجيت.

تبادل الفريقين السيطرة على وسط الملعب دون أي خطورة على المرمى، وفضل الزمالك الاعتماد على التمريرات القصيرة بين اللاعبين من أجل اختراق دفاعات تونجيت السنغالي.

وسقط حارس تونجيت على أرضية الملعب من أجل تهدئة الأجواء في ظل سيطرة الزمالك على مجريات اللقاء، وبعدها واصل الزمالك ضغطه على الفريق السنغالي ولكن دون أي خطورة على مرمى أصحاب الأرض.

ومن هجمة مرتدة وصل عبدالله جمعة لمرمى الفريق السنغال ولعب كرة عرضية مرت من الجميع ووصلت لمدافع الفريق السنغالي الذي شتتها بثبات.

وبعدها احتسب الخكم 3 دقائق كوقت بدلا من ضائع، ولعب أوباما كرة هات وخد مع إمام عاشور الذي سدد الكرة أعلى عارض تونجيت السنغالي، ومن هجمة مرتدة لعب إمام عاشور تمريرة مع أوباما الذي مررها لإمام عاشور الذي سددها في عارضة فريق تونجيت لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف.

Advertisements