Advertisements

باحث كنسي: صوم يونان كان 6 أيام ودخل للكنيسة من السريان

بوابة الفجر
Advertisements
نظمت الكنيسة المصرية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، ثاني قداساتها الثلاث، ذات الطابع الاحتفالي بصوم يونان.

تاريخ صوم يونان
ولعل البعض يتسائل عن تاريخ صوم يونان، فيقول الباحث في التاريخ الكنسي شريف برسوم، في تصريحات خاصة إنه لم تعرف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، صوم يونان حتى عهد البابا ابرآم ابن زرعة البطريرك الـ62، في تعداد بطاركة الكنيسة، الذي تولى في الفترة (976- 979م)؛ إذ كان سرياني الأصل، وكان يصوم هذا الصوم، بينما لم يكن يصوم أول أسبوع في الصوم الكبير، حيث ينفرد الأقباط دون الطوائف الأخرى بصومه، ويسمونه «أسبوع الاستعداد».

3 أيام مقابل أسبوع
وأاضف "برسوم" أنه قبل البابا ابرام بن زرعة، أن يصوم أسبوع الاستعداد، مقابل ان يصوم الأقباط صوم 3 أيام يونان مقابله، وقبل الأقباط بذلك.

3 أيام بدلًا من 6
وأوضح أنه كانت مدة صوم يونان وقتها 6 أيام، قبل أن تصير الآن 3 أيام، وعندما جاء البابا غبريال الثامن، البطريرك الـ97 في تعداد بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الذي جلس على الكرسي البابوي في الفترة من (1587- 1603م)، أمر بألا يصام «صوم يونان»، ولكن لم يسمع له الأقباط، ومازال يتبع حتى الآن.
Advertisements