Advertisements

صوم يونان بين الكنائس.. المغالاة وعدم الاعتراف به

بوابة الفجر
Advertisements
نظمت الكنيسة المصرية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، ثاني قداساتها الثلاث، ذات الطابع الاحتفالي بصوم يونان.

يونان بين الكنائس
قال الواعظ الكاثوليكي ريمون فهمي، في تصريحات خاصة، إن صوم يونان لا يتفق عليه جميع الكنائس فهناك كنائس تصومه وكنائس تزيد من ايام صومه، وكنائس لا تصومه، ولا تقف جميع الكنائس على مسافة واحدة منه.

الكنائس التي تصومه بـ3 ايام
وأشار فهمي، الى ان صوم "يونان" يقع دائمًا قبل بدء الصوم الكبير بأسبوعين، وهذا الصوم تبلغ مدته في الكنيستين القبطية الأرثوذكسية والسريانية الأرثوذكسية 3 أيام، كما تصومه بنفس المدة الكنائس الكاثوليكية في مصر، وهي المدة التي اعتاد عليها المسحيين في مصر.

الكنائس الاخرى
وأضاف:" الا ان ما يعد جديدًا ان هناك كنيستين ارثوذكسيتان يقفان موقفًا اخرا من صوم يونان.. فعلى سبيل المثال هناك كنائس تصومه 5 أيام وهي كنائس الارمن الارثوذكس، وهو ما يعد موقفًا مغايرًا تمامًا لكنيسة الروم الارثوذكس، التي يرأسها في افريقيا البابا ثيؤدوروس الثاني، بابا الاسكندرية وسائر افريقيا للروم، حيث لا تصوم كنيسة الروم صوم يونان نهائيًا.
Advertisements