Advertisements

الأوصاف لم تسمعها من قبل.. أسامة الأزهري يروي صفات النبي 

بوابة الفجر
Advertisements
تداول تلامذة العالم الجليل الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، أحد علماء الأزهر الشريف، فيديو لإحدى خطبه على منبر مسجد الفتاح العليم، يتحدث فيه عن أوصاف النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، فيما روَى الإمام بن أبي حاتم وأبو نعيم في الحِليه من حديث وهبْ أن الله تعالى أوحى في كتب الأولين إلى نبي من بني إسرائيل يقال له "أشعياء" فأوحى إليه بشئ من أوصاف النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأوضح الأزهري: اسمعوا لتلك الأوصاف العجب: يقول الله عز وجل فيما روي في ذلك الأثر: عبدي النبي المصطفى المختار، الحبيب المتعجب المرفوع، مولدة بمكة ومهاجرة بمكة، وملكه بالشام، لايجزي بالسيئة السيئة ولكن يغفر ويصفح رحيمًا بالمؤمنين، يبكي للبهيمة المثقلة، ويبكي لليتيم في حجر الأرملة ".

وأضاف الأزهري في أوصاف النبي:" لو يمر من جنب السراج، لم يطفأ من سكينه، ولو يمشي على القصب الرعراء لم يسمع من تحت قدميه، ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا متزين بالفحش، أبعثه مبشرًاونذيرا، فأسدده لكل جميل، واهب له كل خلق جميل فأجعل السكينة لباسه، والبر شعاره، والتقوي ضميره، والحكمة مقوله، والصدق والوفاء طبعته، والعفو والمغرفة والمعروف خلقه، والعدل سيرته، والحق شريعته والهدى امامه والإسلام ملته".

وتابع الأزهري خطبته، فكان النبي محمد صلي الله عليه وسلم أكمل خلق الله خلقا أكملهم برا وأجملهم معروفا وأكملهم معرفة بالله وأكرم الخلق عمارة للأرض وأكرم الخلق اكراما للانسان ألف النسك والعبادة والخلوة طفلا وهكذا النجباء وإذا حلت الهداية قلبًا نشطت للعبادة الأعضاء وسع العالمين خلقًا وحلمًا وعلمًا فهو بحر لم تعييه الأعباء معجز القول والفعال كريم الخلق والخلق، مُقسطٍ معطاءُ، ضحكه التبسم والمشي الهويني ونومه الاغفاء رحمة كله وحزم وعزم ووقار وعصمة وحياء.
Advertisements