Advertisements

رفعت يونان عزيز يكتب: لن تهزمي يا مصر

بوابة الفجر
Advertisements
عزاء السماء لأسر وأهل ولنا جميعًا لضحايا حادث قطاري سوهاج وعمارة جسر السويس ونسأل الله العلي القدير أن يتغمزهم برحمته الواسعة. مصلين أن يشفي المصابين شفاء تام وعاجل. التحية والشكر للسيد الرئيسعبد الفتاح السيسي الذي سرعان ما يتخذ القرارات السريعة لمتابعة الحوادث والسيد د مصطفي مدبولي رئيس الوزراء الذي ينتقل لكل مكان ويقف علي متابعة الأحداث ووزير النقل المهندس كامل الوزير للوصول لمكان الحادث والمتابعة علي أرض الواقع وشكر لوزيرة الصحة لمتابعتها الدقيقة لعلاج المصابين بالمستشفيات في كل الحوادث والقوات المسلحة بإرسال طائرة لنقل الحالات التي تستدعي للنقل لمستشفيات القاهرة وللنائب العام الذي يتابع بدقة ملابسات الحوادث لتقديم المسئول عنها للمحاكمة العادلة وجيد لسرعة إنهاء إجراءات دفن الضحايا وشكر للكنيسة والأزهر في المشاركة والصلاة والدعاء والسادة نواب البرلمان والشيوخ وللمحافظين وللشعب المصري عمومًا فمصر نسيج وحصن ووحدة تتجمع بقلب مليء بالمحبة في المشاركة بكل الظروف في السراء والضراء وترتفع هذه القلوب بالصلاة من أجل الرحمة والشفاء والسلام والتقدم نحو الحياة الأفضل لكل شعب مصر الأصيل قيادة ومسئولين.
الحوادث المفجعة التي تحدث في تلك الفترة في مصرنا الحبيبة هل هي زوابع ورياح عابرة ؟ أم هي نتاج قهر وهزيمة لشياطين الأنس الأعداء كارهي مصر ولا يريدون لها الوصول للقمة والرفعة ؟ فالسفينة البنمية الجانحة بعرض قناة السويس وحادثي قطاري سوهاج وعمارة جسر السويس وغيرهما من الحوادث الأخيرة. فإن كنا نترك هذا للتحقيق الدقيق والشافي من الجهات المختصة إلا أن أري من وجهة نظري المتواضعة إنها من نوايا خبيثة من أعداء مصر سواء جماعة الإخوان الإرهابية التي لها ذيول ونفوذ في مناطق بدول تكن عداء لمصر، تزامن حادث قطاري سوهاج والسفينة البنمية الجانحة بالسويس قد يكون لقرب موعد تسليم قيادات من جماعة الإخوان الإرهابية من تركيا، كذلك محاولة عرقلة حل سد النهضة وهذا لأنهم يتصورون بتفكيرهم المريض أن الشعب يثور وينفعل ضد الحكومة والدولة خاصة في ظل بعض الإصلاحات التي تقضي علي الفاسدين. نقول لكل متربص لنا بالعداء مصر بحر نقي جاري لا يقبل الجيف في داخله بل يطردها بعيدًا ولم ولن تؤثر أي نقط عدائية لأنها سرعان ما تذوب وتتلاشي من الوجود. لذا أري أن نتعامل بسرعة إعادة توسيع دائرة الفحص والتحري للكشف السريع عن ( الفاسدين أو من يسعون لإضعاف مسيرة التقدم لمصر لتضامن هؤلاء من أعداء الوطن ولعل التراخي والكسل أو التهاون في العمل هو التخريب والفساد بعينه كذلك وضع كاميرات مراقبه بجميع القطارات بكل درجاتها ووضع منظومة التكنولوجيا بداخل القطارات بحيث لا تكون حاسة السمع فقط لتلقي الإشارات الصوتية بل تكون هناك إشارات ضوئية وسرينة إنذار... حمي الله مصر شعبًا وقيادات مصر التي في خاطري ودمي...
Advertisements